أخبارالشريط الإخباري

إصابات غير معلنة لـ”كورونا” في مناطق النظام.. والصين تعلن اكتشاف لقاح للفيروس

ولاتي نيوز

توصل علماء صينيون لاكتشاف لقاح لوباء كورونا، في وقت تزداد رقعة انتشار فيروس “كورونا” وتزداد أعداد المصابين به.

ووصل أعداد المصابين المكتشفة لغاية الآن إلى 107 آلاف حالة موزعين على مئة وأربعة دول، توفي منهم أكثر من 3500 مصاب.

وقال مدير مركز تطوير العلوم والتكنولوجيا التابع لمفوضية الصحة الوطنية بالصين، تشنغ تشونغ وي أنه “وفقا لتقديراتنا، نأمل أن تدخل بعض اللقاحات البحوث السريرية أو تكون مفيدة في حالات الطوارئ، بحلول أبريل القادم”.

ووصل الفيروس إلى مراكز الحكم حيث أعلنت “فرانس برس” إصابة وزير الثقافي الفرنسي به، كما عطل الحياة في عدد من بلدان العالم ووضع ملايين الأشخاص في إيطاليا تحت الحجر الصحي.
سوريا من الدول التي لا تزال تنكر وجود إصابات فيها رغم الحركة النشطة بينها وبين إيران التي تعتبر واحدة من أكثر الدول التي تعاني من انتشار الفيروس.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه علم من مصادر طبية عدة داخل مناطق نفوذ النظام السوري، أن فيروس (COVID-19) المعروف باسم فيروس كورونا انتشر بشكل رئيسي في محافظات دمشق وطرطوس واللاذقية وحمص.

وأشار المصدر أن هناك إصابات كثيرة تم تسجيلها بالفيروس بعضها قد فارق الحياة وبعضها وضع بـ “الحجر الصحي”.

وأكد المصدر أنه تواصل مع أطباء بمشافي ضمن المحافظات أنفة الذكر، والذين أكدوا بأنهم تلقوا أوامر صارمة من سلطات “النظام السوري” بضرورة التكتم والامتناع عن الحديث حول انتشار فيروس كورونا هناك.
الى ذلك، قال مواطنون يقطنون في مناطق النظام لـ “ولاتي نيوز” أن الاطباء في مشافي مناطق النظام يشيعون أن فيروس انفلونزا لهذه السنة يمتاز عن غيره من السنوات بإحداث أضرار كبيرة في جسد المصاب به.
وتعيش سوريا منذ حوالي عشر سنوات تحت وطأة الحرب الأهلية وتفتقر بنيتها التحتية الصحية إلى المرافق والأجهزة القادرة على مواجهة الاوبئة ولو بالحد الأدنى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق