أخبارالشريط الإخباري

رئاسة إقليم كردستان: لنجعل ذكرى حلبجة مناسبة لرصّ الصفوف

ولاتي نيوز
أكد رئيس إقليم كردستان العراق، نيجرفان بارزاني، الإثنين، إن آثار مجزرة حلبجة لا تزال مؤثرة على الأوضاع الصحية والنفسية للمواطنين وعلى بيئة هذه المنطقة.

وتعرضت مدينة حلبجة الكردستانية في مثل هذا اليوم من سنة 1988 الى جريمة إبادة جماعية، حيث قام طيران نظام صدام حسين البائد بقصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيماوية أدت إلى استشهاد أكثر من خمسة آلاف مواطن.

ولاتزال محافظة حلبجة تعاني من صعوبات في استمرار الحياة حيث تصاب الولادات بالتشوهات بالإضافة إلى تأثر التربة بالغازات الكيماوية لغاية الآن.
من جهتها أكدت حكومة إقليم كردستان أن مجزرة حلبجة جرح في تاريخ شعب كردستان.

وقال البيان: “تمر علينا اليوم الذكرى 32 للقصف والمذبحة الجماعية التي اُرتكبت ضد مدينة حلبجة، والتي كانت جزءاً من سياسة الإبادة الجماعية بحق شعب كوردستان. إن هذه الجريمة الكبرى لا تزال جرحاً غائراً في تاريخ شعب كوردستان وصورة من صور الظلم والاضطهاد تجاه أمتنا”.

وأضاف البيان أن “حكومة إقليم كوردستان، التي هي ثمرة دماء الشهداء والمقاومة البطولية لشعبنا، تبذل قصارى جهدها لتقديم أفضل الخدمات لأسر الشهداء والمؤنفلين”.

ودعا البيان إلى جعل: هذه المناسبة المأساوية دافعاً محفزاً لرص الصفوف والعمل المشترك وإنهاء المآسي ومواجهة التحديات والأوضاع الصعبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق