الشريط الإخباريتقارير

إجراءات احترازية للوقاية من “كورونا” في مخيم واشو كاني

ولاتي نيوز- هورين حسن

اتخذت منظمة الهلال الأحمر الكردي مجموعة من الاجراءات الاحترازية، في مخيم واشو كاني لمنع وصول وتفشي فيروس “كورونا”
وتعتبر المخيمات أكثر الأماكن عرضة لتفشي الأمراض المعدية، بالنظر إلى وجود عدد كبير من الأشخاص في منطقة جغرافية محدودة، وعدم توفر البيئة الصحية المناسبة.
الإدارية في قسم الصحة التابعة لمنظمة الهلال الأحمر الكردي جيهان عامر في مخيم واشو كاني، قالت لـ”ولاتي نيوز”: بجهود مشتركة بين الهلال وهيئة الصحة قمنا بتعقيم كامل المخيم بالمعقمات المناسبة و اتخذنا تدابير وقائية واجراءات احترازية مثل أخذ قياس درجة حرارة بواسطة جهاز لكل نازح أو شخص يريد الدخول أو الخروج من مخيم واشو كاني ومنع التجوال والخروج من المخيم إلا للضرورة القصوى لحين انتهاء الحظر”.

وأوضحت عامر “أعددنا كادر تدريبي مؤهل مثقف صحياً لتوعية كامل نازحي المخيم وتعريفهم بفايروس كورونا ومخاطر تفشيه وتوزيع بروشورات توعية أيضاً تتضمن إرشادات ونصائح متعلقة بغسل اليدين والتعقيم و توزيع منظفات ومعقمات لكافة عوائل المخيم”.
وأشارت عامر أنهم جهزوا مركز حجر صحي حيث أعدوا كرفانة ووفروا فيها كامل المعدات الصحية اللازمة ليرقد فيها أي مريض يشتبه بإصابتهم بـ كورونا.
ولم تسجل هيئة الصحة في الادارة الذاتية لغاية الآن اي إصابة بـ”كورونا”، في حين أعلن النظام السوري عن تسجيل حالة لجنسية أجنبية دخل الأراضي السورية عن طريق لبنان، في حين تؤكد تقارير أن هناك عشرات الحالات في مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق