الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. نسبة التقيّد بحظر التجول تصل إلى 85%

ولاتي نيوز- هورين حسن

اعتقلت قوى الأمن الداخلي والقوات الخاصة HAT، خلال الأيام الأولى من حظر التجوال عدداً من الأشخاص ممن لم يلتزموا بقرار حظر التجوال فيما حجزت قوى الأمن الداخلي والترافيك عشرات السيارات التي لا تملك مهمة بالخروج ولم يتقيد سائقها بقرار حظر التجوال.

الاعتقال جاء تنفيذا لقرار أصدرته هيئة الداخلية باعتقال كل من يخالف القرار، حيث تتبع الإدارة الذاتية إجراءات مشددة لمنع تفشي فيروس “كورونا”.

وناشدت الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب في قامشلو زوزان ابراهيم المواطنين بالتقيد بالتزامات الحظر المفروضة وعدم الخروج من المنازل إلإ للضرورة القصوى.

وأوضحت ابراهيم لـ “ولاتي نيوز” أن نسبة التقيد بالحظر تصل لـ 85% ولا “نستطيع القول أن نسبة التقيد 100% لوجود بعض الاستثناءات مثل خروج بعض الناس لشراء حاجاتهم الأساسية والضرورية”.
وتأمل ابراهيم من المواطنين التعاون مع البلدية في سبيل الارتقاء بنظافة المدينة والالتزام بقرارات واجراءات الحظر التي صدرت عن الإدارة الذاتية “لحمايتهم بالدرجة الأولى وحمايتنا بالدرجة الثانية من فيروس كورونا لنكون قادرين على تجاوز هذه المحنة بسلام على كافة مكونات شمال وشرق سوريا”.
من جهته، قال الإداري في إدارة وتنظيم البيئة طارق محمد لـ”ولاتي نيوز” بأن التقيد بإجراءات وقرارات الحظر يطبق في الأحياء الرئيسية بنسبة ممتازة تصل لـ 95% و” لكن لانرى الالتزام وتطبيق اجراءات حظر التجوال في الأحياء الفرعية من المدن”.
وناشد محمد المواطنين البقاء في منازلهم واتباع النصائح والتدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية لوقايتهم من فيروس كورونا
فيما كشف مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ”ولاتي نيوز” بأن نسبة تقيد المواطنين في اليوم الرابع لفرض حظر التجوال تجاوز 90% وأكثر وليس هناك أي خروقات لكن هناك استثناءات مثل الحالات الإسعافية والضرورة القصوى لخروج المواطنين لشراء الأدوية والمواد الغذائية.

صاحب متجر للمواد الغذائية في مركز مدينة قامشلو أوضح لـ”ولاتي نيوز” أن المحلات تفتح من الساعة الثامنة صباحاً حتى الواحدة ظهرا لخدمة المواطنين وشراء المواد الغذائية الضرورية لكن حركة الشراء قليلة جداً لتخوف المواطنين من العدوى بالفيروس مشيرا بأن نسبة بيع المواد الغذائية في الأحياء الفرعية أكثر مقارنة بمركز المدينة.

وتشهد شوارع قامشلو نزول مكثف لقوات هات العسكرية وقوات النجدة إضافة لقوى الأمن الداخلي الأسايش ومناداة الأهالي عبر مكبرات الصوت لمناشدتهم وبقائهم في منازلهم وعدم الخروج والاستخفاف بقرارات ومدة حظر التجوال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق