أخبارالشريط الإخباري

بعد سنوات من القطيعة.. الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من ولي العهد الإماراتي

ولاتي نيوز

فتح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الباب أمام علاقات جديدة للامارات مع دمشق، وأعلن أنه بحث هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تفشي فيروس كورونا.

وقال الشيخ محمد بن زايد في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: “بحثت هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف: “أكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية.. التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة”.

من جانبه، غرد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، السبت، معتبرا اتصال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، بالرئيس السوري، بشار الأسد، تجاوزا للحسابات السياسية الضيقة.
وكتب في تغريدة له على “تويتر”: الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا تتطلب خطوات غير مسبوقة، وتواصل الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري هذا سياقه”.

وأكد أن “البعد الإنساني له الأولوية وتعزيز الدور العربي يعبر عن توجه الإمارات، خطوة شجاعة تجاه الشعب السوري الشقيق تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة”.
وكانت أغلب الدول العربية قد قطعت علاقاتها مع دمشق بعد تعليق عضويتها في الجامعة العربية قبل نحو ثماني سنوات بسبب اصرار النظام الحاكم على التعامل بعنف مع الاحتجاجات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق