أخبارالشريط الإخباري

مسد يطالب بتحرك سريع لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين

ولاتي نيوز

دعا مجلس سوريا الديمقراطية جميع الاطراف الفاعلة في سوريا إلى إنهاء ملف معتقلي الرأي في سوريا، استجابة للنداء الأممي حول المهاوف من اصابتهم بوباء كورونا.
وعبّر مسد، في بيان، السبت، عن تضامنه مع أسر المعتقلين، مبديا استعداده للتعاون مع أي جهة حقوقية أو مدنية تعمل على كشف مصير المعتقلين
وجاء في البيان “إنّنا في مجلس سوريا الديمقراطية نرى أن الإفراج عن جميع المعتقلين وسجناء الرأي والضمير والمختطفين والكشف عن مصير المفقودين يشكّل ضمانة لأي حل سياسي مستدام، كما من شأنه أن يساهم في تخفيف الاحتقان المجتمعي وحماية السلم الأهلي وإعادة بناء الثقة بين السوريين”.

وأضاف البيان “إنّ مجلس سوريا الديمقراطية – والتزاماً منه بمبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان وبكل ما من شأنه تخفيف معاناة السوريين والعمل على تحقيق حلمهم في الحرية والديمقراطية والعدالة في دولة ديمقراطية لا مركزية – وتجاوباً مع مبادرة الأمم المتحدة، فإنّه يطالب جميع الأطراف في سوريا بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمخطوفين والكشف عن مصير المفقودين والمغيبين قسرياً، كما يطالب جميع الأطراف بالكشف عن أماكن الاعتقال والاحتجاز والتوقيف وحجز الحرية”.

كما دعا البيان الى تحرّك سريع للمنظمات والهيئات المحلّية والدولية للوقوف مع معاناة المعتقلين وعوائلهم وتبنّي مطالبهم والضغط على جميع أطراف النزاع من أجل ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق