الشريط الإخباريحوارات

طبيب جراح لـ”ولاتي نيوز”: الأطباء هم الحلقة الأضعف في مواجهة كورونا

ولاتي نيوز- هورين حسن

تعجّ المشافي الخاصة بالحالات المرضية غير اسعافية في ظل حظر التجول و التدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا والتي قامت الإدارة الذاتية الديمقراطية بتطبيقه اعتباراً من 23 من الشهر الجاري.
مدير مشفى السلام في مدينة قامشلو الطبيب فرات مقدسي تحدث لـ”ولاتي نيوز” عن إجراءات استقبال المشفى لاستقبال الحظر المفروض والوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح مقدسي أنه منذ يوم الخميس والذي صادف 19من الشهر الجاري “نقوم باستقبال الحالات الاسعافية الطارئة فقط وأصدرنا عدة قرارات إدارية بشأن الوقاية من الكورونا في المشفى مثل عدم استقبال الزيارات للمرضى ولا يرافق المريض إلا شخص واحد وللضرورة القصوى ومنع التجمعات”.

وأشار مقدسي إلى وجود ممرض في مدخل المشفى لقياس درجة حرارة أي شخص أو مرافق يدخل المشفى بواسطة جهاز حرارة عن بعد ولصق وتوزيع بروشورات توعية وإرشادات من الفيروس في كافة أنحاء المشفى و تعقيم غرف المرضى والنظافة بشكل دوري.

ونوه مقدسي أن كافة عناصر المشفى الطبي والفني والإداري ملزمون بارتداء الكمامة ولبس قفازات مؤكدا أنهم جهزوا غرفة صغيرة للعزل في المشفى في حال ورودأي حالة اشتباه بفيروس كورونا للمشفى.
كما وأوضح مقدسي بأن فيروس كوفيد 19 لغاية اللحظة لا يوجد له لقاح ناجع ولا دواء ولتأخر الفيروس إلى أن يختفي و بالرغم من أعراضه البسيطة السهلة الممتنعة لكنه يشكل وباء خبيثاً ولعيناً ويملك سرعة في الانتشار بالعدوى وينتشر كالنار في الهشيم.
ورأى مقدسي أن الحل الأمثل والأفضل لذلك الوقاية وثم الوقاية والعزل التام في المنزل وعدم الخروج إلا للحالات الاستثنائية والاسعافية وتقيد من المواطنين بإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحظر إضافة إلى تعاون من كافة المؤسسات والهيئات الصحية.

وشدّد مقدسي على ضرورة تطبيق إجراءات الحظر كاملك وخاصة في المستشفيات لإنها تعج بالحالات غير الضرورية والازدحامات لذا “طالبنا بمساعدة قوى الأمن الداخلي( الاسايش) في قسم الاسعاف لاستقبال الحالات الطارئة فقط وتخفيف الازدحام”.
وأكد مقدسي أن أكثر ضحايا الفيروس هم الكادر الطبي والأطباء هم أكثر عرضة لانتقال الفيروس إليهم وهم الحلقة الأضعف ويجب أن يقدس الكادر الطبي في ظل هذه الأزمة والمحنة التي يمر بها العالم بأسره حيث أن الحرب والصراع هو بين الكادر الطبي والـ”كورونا”.
وحذر مقدسي من عدم خروج المواطنبن من منازلهم الا للضرورة القصوى مع الأخذ بعين الاعتبار بأن 85% من حالات الإصابة بفيروس كورونا قابلة للشفاء ونسبة (10-15)% تكون حالات مكركبة ومزمنة تضطر لقبول المشفى و(2-3)% حالات وفاة
وأشار مقدسي أنه سجلت حالات العلاج والشفاء من المرض في المنزل في عدة دول عن طريق الاتصال مع الطبيب وتناول حبوب سيتامول فقط مع عدم أخذ حبوب بروفين أو مضاد حيوي أخر وشرب سوائل وعزل تام ونوم كاف والوقاية والنظافة التامة
و يأمل مقدسي التعاون من جميع الجهات المختصة والمعنية بالصحة ومناشدة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية لتأمين المستلزمات الطبية وتوفير منظومة علاجية كاملة وتسهيل مهمات الكادر الطبي في ظل هذه الظروف الاستثنائية لكي “نستطيع تأمين الخدمة الطبية المناسبة”.

و في الختام حثّ مقدسي المواطنين على شرب السوائل وتناول الفيتامينات والحمضيات لتقوية المناعة وممارسة الرياضة الصباحية وإزالة التوتر والقلق لوقاية أجسادنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق