الشريط الإخباريتقارير

خطة بديلة لاستجرار المياه إلى مدينة الحسكة

ولاتي نيوز- هورين حسن

تعمدت الدولة التركية والفصائل التابعة لها بين الحين والآخر إلى قطع مياه محطة علوك شرقي مدينة سري كانية بعد احتلالها في تشرين الاول من العام المنصرم ومنع ضخ المياه الى مدينة الحسكة.
وتعمدت الفصائل المسلحة استغلال حاجة الأهالي، وفرض شروط على الإدارة الذاتية مثل طلب تزويدهم بالكهرباء وغير ذلك.ولقطع الطريق أمام ذلك تحاول الإدارة الذاتية خلق بديل آخر عن محطة مياه علوك، سيما وأن الشروط التي تفرضها المجموعات المسلحة غير ثابتة.

الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مدينة الحسكة سوزدار أحمد أوضحت لـ”ولاتي نيوز” بسبب القطع المتعمد والمتكرر للفصائل التابعة للاحتلال التركي مياه محطة علوك عن مدينة الحسكة وتحولها إلى كارثة إنسانية مستقبلاً باشروا بخطة بديلة لتزويد مدينة الحسكة بالمياه”.

وبحسب أحمد فإن الخطة البديلة هي حفر مجموعة من الآبار السطحية يقدر عددها بخمسين بئراً وتصل عمقها لحدود 100 متر وبغزارة ضخ المياه بحدود 15متر مكعب في الساعة في منطقة الحمة بالريف الغربي لمدينة الحسكة والتي تملك سابقاً محطة تصفية للمياه.
وأشارت أحمد أن هذه المحطة لم تبدأ بالضخ بعد وأن استطاعة آبارها كافية فقط لتغذية مدينة الحسكة والأرياف المحيطة بها إضافة إلى مخيمي الهول والعريشة منوهة أن لدى بلدة تل تمر مشروع مختلف يحاول تجهيزه في وقت قريب.

ونوهت أحمد أنه في ظل تشكل خلية الأزمة لشمال وشرق سوريا واتخاذها التدابير الوقائية والاجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا لايريدون أن يكون انقطاع المياه سبباً لانتشار فيروس كورونا كون الأطباء يؤكدون على غسل الأيادي بالماء والصابون بشكل دوري.
يذكر أن محطة علوك محطة استراتيجية وهي المصدر الرئيسي للمياه تكفي لحوالي 460000شخص في مدينة الحسكة وبلدة تل تمر ومخيمي الهول والعريشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى