أخبارالشريط الإخباري

حملة دولية لوقف إطلاق النار حول العالم وإنهاء النزاعات

ولاتي نيوز

أشاد الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك بمبادرة أطلقتها منظمة “آفاز” تهدف لوقف إطلاق النار بكافة مناطق النزاع في العالم.

وقال دوجاريك: “نحن مسرورون جدا بالعدد الذي يمكن أن تجذبه هذه العريضة”، مؤكدا ضرورة “الضغط على المتحاربين”.

و”آفاز” منصة مدنية تجمع النشطاء المدنيين حول العالم، وتمكنوا مؤخرا من جمع مليون توقيع على عريضة طالبوا فيها بوقف إطلاق النار.

وجاءت العريضة بعد النداء الذي أطلقه الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في 23 مارس للفرقاء في مختلف مناطق العالم لوضع السلاح والسماح للدول الالتفات لمواجهة فيروس كورونا الذي يهدد العالم بأكمله.

وباستثناء الحرب التركية والفصائل الموالية لها لمناطق الإدارة الذاتية يكاد يخلو الشرق الأوسط من اي نزاع بعد تصدر أزمة كورونا للمشهد السياسي العام.
واستجابت تنظيمات وكيانات سياسية وعسكرية مختلفة للنداء الدولي وأوقفت نزاعاتها، وأطلقت قسد من جهتها مبادرة لوقف إطلاق النار وتوحيد الجهود لمواجهة “كورونا”، ولاقت المبادرة ترحيبا وثناء من قبل الأمم المتحدة.
وقالت ليتيسيا كورتوا ممثلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأمم المتحدة لوكالة فرانس برس “للأسف يتواصل القتال في معظم المناطق التي نتواجد فيها”.
وأضافت “المعارك مستمرة وما زال جرحى يصلون إلى المستشفيات التي ندعمها، في جنوب السودان مثلا”، مشيرة إلى معلومات تردها من فرق منظمتها في مناطق قتال.
وتعيش سوريا منذ تسعة أعوام نزاعات مسلحة، وتعرضت بنيتها التحتية إلى دمار كبير، ما يجعلها ضعيفة في مواجهة احتمال تفشي فيروس كورونا في البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق