الشريط الإخباريتقارير

إدلب.. التوتر يعود بين النظام والفصائل الجهادية

ولاتي نيوز

عاد التوتر مجددا إلى محافظة إدلب بعد أسابيع من الهدوء شهدتها المنطقة تنفيذا لاتفاقات روسية- تركية.

وقالت مصادر ميدانية إن اشتباكات فجر اليوم الاثنين على محور رويحة جرادة بريف إدلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل ومجموعات جهادية من طرف آخر.

وأكد المصدر أن الاشتباكات ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة، مشيرا الى وقوع خسائر بشرية بين الطرفين.

وسبق هذه الاشتباكات توترا شهده محور ريف اللاذقية الشمالي، حيث كانت قوات النظام قصفت أمس الأحد، مناطق في قرية مرعند ومحيطها.

يأتي ذلك في وقت تقوم فيه تركيا بتعزيز وجودها العسكري في شمال سوريا، حيث أنشأت أربع نقاط جديدة في ريف ادلب لتصل عدد نقاطها العسكرية إلى 56 نقطة.
إلى ذلك، لم تتوقف هجمات الجيش التركي والفصائل المواليه له على القرى الكردية في منطقة الشهباء وريفي كري سبي وتل تمر.

ونفذ الجيش التركي مساء الأحد قصفا مدفعيا وصاروخيا استهدف قريتي كفر نايا وشيخ هلال بمنطقة الشهباء.
ورغم الدعوات المتكررة لوقف إطلاق النار وكانت آخرها مبادرة قسد التي لاقت ترحيبا امميا، لتوجيه الجهود نحو منع تفشي فيروس كورونا، تصر القوى المتحاربة في سوريا على الاستمرار في التصعيد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق