الشريط الإخباريتقارير

الإدارة العامة للتموين في إقليم الجزيرة تؤكد مراقبتها للأسعار وضبط المخالفين

ولاتي نيوز- هورين حسن

مدّدت الإدارة الذاتية حظر التجوال إلى الحادي والعشرين من نيسان الجاري لمنع تفشي فيروس كورونا، ما طال من أمد الأزمات المرافقة لأزمة فيروس كورونا ومن أهمها الأسعار المرتفعة للمواد الغذائية الرئيسية.
وعلى الرغم من إصدار مديرية التموين في إقليم الجزيرة لوائح يومية بقائمة أسعار المواد الاستهلاكية والغذائية والمنظفات وتحديد أسعار اللحوم والخضار والفواكه نجد التزاماً واضحاً من بعض أصحاب المحال التجارية بهذه النشرات اليومية وعدم التزام البعض الآخر.

الرئيس المشترك للإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك في إقليم الجزيرة عبد الباسط كوتي أوضح لـ”ولاتي نيوز” آلية عمل المحلات التجارية وحركة الأسواق خلال فترة الحظر، مشيرا أن هناك التزام بقائمة الأسعار التي نقوم بإصدارها بشكل يومي من التجار بشكل عام لمنع الاستغلال والاحتكار وبطبيعة الحال هناك بعض أصحاب المحال التجارية الجشعة التي تبحث عن أرباح طائلة لا يلتزمون باللائحة اليومية للأسعار.

ولفت كوتي أنهم حينما يقومون بدارسة أو وضع خطة لتسعيرة أي مادة من المواد فإنهم يضعون بالحسبان الفائدة الربحية للتاجر مضيفة إليها أجور النقل.
وأكد كوتي أنهم يقومون بفرض مخالفات وعقوبات على تجار الجملة و بياعي خضار وفواكه و أصحاب المحال التجارية المتفرقة في الأحياء والأسواق في حال عدم التقيد والاستهتار بنشرة الأسعار.

وأوضح كوتي أن المخالفة تكون بحسب المادة التي قام التاجر بمخالفتها من حيث حجم ونوعية المادة المخالفة قليلة كانت أم كثيرة وتكون المخالفة الأولى إنذار وتنبيه وغرامات مالية للتاجر المخالف.
ونوه كوتي أنه في حال تكرار المخالفة يقومون بتشميع المحل وسجن صاحبه وفي المرة الثالثة تصل المخالفة إلى تشميع المحل بشكل دائم وإطالة مدة السجن أيضاً.
وحول موضوع شكاوي المواطنين عن عدم توافر المواد في الأسواق أو نقصها أكد كوتي أنه لايوجد أي نوع من الاحتكار وجميع المواد متوفرة في الأسواق
كما أكد كوتي أن جولاتهم تراقب حركة الأسواق بشكل يومي وأن المعابر مفتوحة ولم تتوقف الحركة التجارية في المعابر أمام تجار الخضار والفواكه والمواد الاستهلاكية.
من جهته، قال أحمد إبراهيم وهو بائع للخضار والفواكه ة يعمل في سوق حطين لـ”ولاتي نيوز” أنهم يحصلون على الخضار والفاكهة من سوق الهال العام في مركز المدينة بسعر الجملة حيث تأتي هذه الخضار بالشاحنات من الساحل السوري وشكل يومي تصلنا لوائح بأسعار البيع فمثلا سعر الليمون اليوم حسب القائمة كانت 1700ل.س بسعرالجملة وبالمفرق نبيعها بحدود 1800 الى 2000 ل.س وإقبال المواطنين على الشراء لم يتغير في فترة الحظر وحركة البيع تكون من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثانية عشر ظهراً.

أما بائع محل لبيع الفروج دليل محمد أوضح أن أسعار بيع الفروج انخفضت عما كانت في السابق مضيفا “طرأ تغيير طفيف في عملنا خلال فترة تطبيق الحظر سابقاً كنا نبيع الفروج للمطاعم والمواطنين أما الآن اقتصرت عملية البيع للزبائن فقط ونتقيد بسعر البيع حسب النشرة التي تصلنا من لجنة التموين حيث سعربيع اليوم لكيلو الفروج 1250 ل.س وجولات التموين شبه يومية لمحلاتنا ولم أتعرض لأي مخالفة خلال فترة الحظر”.
يذكر أن الإدارة العامة للتموين سجلت منذ بدء تطبيق قرارالحظر في مدينة قامشلو عددا من الخروقات والمخالفات جاءت كالتالي :
26 مخالفة لعدم تحديد الأسعار 6 مخالفات لكشف مواد إغاثية وبيعها
50 مخالفة لزيادة سعر الخبز 4مخالفات لعدم ابراز الفاتورة
30 مخالفة لمواد منتهية الصلاحية 7 مخالفات لزيادة في الأسعار
30 مخالفة لاستخدام فواتير غير نظامية وتم إغلاق محلين
فيما تجاوزت عدد الإنذارات الى 80 إنذار

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق