الشريط الإخباريتقارير

اتحاد نساء كردستان- سوريا يوزع كمامات طبية مجانا على أهالي قامشلو

ولاتي نيوز- هورين حسن

أطلق فرع قامشلو لـ اتحاد نساء كردستان- سوريا، مبادرة لخياطة كمامات طبية وتوزيعها مجاناً على الأهالي في مدينة قامشلو.

وجاءت المبادرة، نظرا لانتشار فيروس كورونا في العالم بأسره، وقلة عدد الكمامات وغلاء أسعارها إضافة إلى احتكارها من بعض التجار و التلاعب بأسعارها.

آريا جمعة المسؤولة في الاتحاد أوضحت لـ”ولاتي نيوز” أنهم أطلقوا مبادرة لصنع الكمامات وفي هذا التوقيت كل شخص يعمل خارج المنزل وكتدبير وقائي من فيروس كورونا حيث يتوجب عليه تغير كمامته كل ثلاث ساعات.
جمعة أضافت “بداية قمنا المواد الأولية لخياطة الكمامة مثل الرباط المطاطي والخيطان و شراء الأقمشة حسب المواصفات القياسية المتوافرة وبنوع ليكرا- لينو- كوداري وبألوان أسود وزهري وأبيض وبمساعدة مجموعة من النسوة كان قد خضعوا قبل أشهر لدورة خياطة في الاتحاد تمكنا من قص الأقمشة وتفصيله من أجل خياطة الكمامات”.
وأشارت جمعة أنهم في ورشة مؤلفة من ستة نساء فيما تعمل الاخريات من منازلهن لمنع التجمعات وكإجراء احترازي من فيروس كورونا.
وأكدت جمعة أنهم أنتجوا كبداية 2000كمامة بعد تعقيمها بالماء مضافاً إلية كمية مناسبة من الملح وبعد ذلك قمنا بكوي الكمامة بواسطة مكواة كهربائية لضمان عدم تلوثها.

ونوهت جمعة أن الكمامات التي خيطت وجهزت وزعت في أحياء (الكورنيش- شارع منير حبيب -الحي الغربي- الهلالية) على قوى الأمن الداخلي( الأسايش) وكما وزعت على المواطنين.

وأضافت جمعة، “نحن بصدد خياطة حوالي 2500-3000 كمامة أخرى وتوزيعها لحين الانتهاء منها وسنظل نواصل عملنا حتى الانتهاء من هذه الفايروس وإضافة إلى ذلك يستطيع الشخص الاحتفاظ بالكمامة وغسلها أيضا كونها مصنوعة من القماش”.

وتعتبر الكمامة وفقاً لمنظمة الصحة العالمية إحدى الوسائل الوقائية التي يعتمد عليها الشخص في التقليل من إمكانية انتشار الفيروس الذي ينتقل من شخص لآخر من رذاذ الفم وكما أنها جيدة للارتداء في حالتي العطس والسعال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق