أخبارالشريط الإخباري

داعش يهاجم قوات النظام في السخنة.. “الجهاد هو السبيل الأمثل لتجنب كورونا”

ولاتي نيوز
شنّ مسلحو تنظيم داعش، الخميس، هجوما من عدة محاور على قوات النظام السوري في بادية السخنة.
شبكة “البادية 24” نفت ما تم تداوله عن وصول مسلحي تنظيم داعش إلى مدينة السخنة، مؤكدا أن الاشتباكات دارت بين مسلحي التنظيم وعناصر النظام على بعد 70 كم من المدينة

وأوضح المصدر أن التنظيم هاجم رتلا عسكريا لقوات النظام على طريق M20 كان متوجها إلى دير الزور.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات عنيفة تشهدها محاور في بادية السخنة في ريف حمص الشرقي، بين قوات النظام السوري ومسلحي داعش بعد شن الأخير هجوماً عنيفاً على المنطقة.

وأشار المرصد إلى أن الطيران الروسي يشارك في صد الهجوم، ونفذ غارات على محاور القتال ومواقع أخرى في البادية.

وأكد المرصد سقوط 18 قتيلاً من قوات النظام، و11 من مسلحي داعش، فيما قالت شبكة “البادية 24” أن 30 عنصرا من قوات النظام قتلوا خلال الهجوم.
وفي الوقت الذي يصعب على التنظيم تنفيذ هجمات انتحارية، يحاول داعش استغلال انشغال العالم بانتشار فيروس كورونا، واستعادة صفوفه من جديد، وتحقيق انتصارات ميدانية.

ويعتبر تنظيم داعش أن فيروس كورونا، هو عذاب أرسله الله لـ”الكفار” وقالت افتتاحية جريدة النبأ (لسان حال تنظيم داعش) أن «الفيروس هو عذاب أرسله الله لمن شاء»، وأن «الأمراض لا تعدي بذاتها، ولكن بأمر الله وقدره».

ويرى داعش أن الوقت مناسب لشن المزيد من الهجمات حيث قالت افتتاحية الجريدة «السبيل الأمثل لتجنّب فيروس كورونا يتمثّل في الجهاد وإلحاق الأذى بالأعداء”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق