الشريط الإخباريتقارير

النظام يهرّب القادمين من دمشق عبر الأحياء التي يسيطر عليها.. لمنع وضعهم في الحجر الصحي

ولاتي نيوز- هورين حسن

وصل، الخميس، طائرة إلى مطار مدينة قامشلو تضم 16شخصاً قادمين من دمشق واستقبلهم فرق الطوارىء التي أجريت لهم فحوصات اولية وتم نقلهم إلى مراكز الحجر الصحي.

وأوضحت المتحدثة باسم لجنة الصحة في مقاطعة قامشلو روجين أحمد لـ”ولاتي نيوز” أن هذه هي المرة الثالثة التي يستقبلون فيها ركاب قادمين من دمشق عن طريق مطار قامشلو.

وهيئة الصحة قامت بتجهيز طواقم بالتعاون مع الهلال الأحمر الكردي لإجراء فحص(كيت) لهؤلاء الأشخاص وبعد ذلك يتم نقلهم إلى مراكز الحجرالصحي التي قامت هيئة الصحة بتجهيزها ويتم إعادة اختبار (كيت) بعد ثلاثة أيام أيضاً ليتم متابعتهم من قبل اللجان المختصة الطبية حتى مرور 14 يوم ومن ثم مغادرتهم الحجر الصحي إلى منازلهم.

وأكدت أحمد أن عدد الركاب الذين تم نقلهم الى الحجر االصحي 16 شخص فقط من أصل 100راكب وأغلبيتهم طلاب لكن مع الأسف حصل هروب كبير للوافدين من دمشق هذه المرة مثل المرة السابقة بتاريخ السابع من الشهر الجاري من جهة المطار عن طريق الدولي وعن طريق بعض الأحياء التي مازال النظام يسيطر عليها لمنع إجراء الفحص ووضعهم في الحجرالصحي

وتأمل أحمد من الجميع الذين تم تهريبهم أن يقوموا بإجراء اختبار من أجل سلامتهم ومن ثم سلامة أسرهم ومن أجل الجميع.

أحد الركاب قال لـ”ولاتي نيوز” بأنه وصل إلى مطار قامشلو طائرتان يوشن وأغلبية الركاب هربوا بباصات عن طريق المطار باتجاه دوار زوري.

وفي بيان لهيئة الصحة يوم أمس حملت السلطات السورية مسؤولية إصابة لفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا بسبب استهتارها وعدم التزامها بقواعد واجراءات الوقائية والاستمرارفي إرسال المسافرين وادخالهم الى مناطقها.

ومدّدت الإدارة الذاتية حظر التجوال في مناطق شمال وشرق سوريا لغاية 21 نيسان حيث تم إغلاق جميع المعابر ولم يبق سوى مطار قامشلو الذي من خلاله يدخل المسافرون إلى مناطق الادارة الذاتية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق