الشريط الإخباريتقارير

بارودو لـ”ولاتي نيوز “: قريبا سنعلن أسعار شراء المحاصيل الزراعية

ولاتي نيوز- هورين حسن

شهدت مناطق الإدارة الذاتية خلال الموسم الحالي هطولات مطرية غزيرة ما يبشر بموسم زراعي جيد، حيث يعتمد معظم المواطنين في معيشتهم على الزراعة ويأملون بموسم مليء بالخير والبركة.

وكانت الإدارة الذاتية مددت حظر التجوال، وفرضت غرامات مالية على المخالفين، مستثنية الصيدليات الزراعية والبيطرية والمحلات المختصة بإصلاح وبيع قطع غيار الآلات الزراعية مثل الحصادات والجرارات وكل ما يتعلق بالاليات الزراعية.
الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية سلمان بارودو أكّد لـ”ولاتي نيوز” أن القرارات والإجراءات التي عممت جاءت لمساعدة المزارعين، مشيرا أن “الأسمدة على المزارعين بسعر التكلفة”.
كما وقال بارودو “الإدارة الذاتية أصدرت عدة تعاميم بخصوص أمور الزراعة في ظل حظر التجوال بسبب خطورة تفشي مرض كورونا، وسمح باعطاء الموافقات من مديرياتنا الزراعية للسماح للمزارعين والفلاحين برش السماد والمبيدات لمكافحة الأعشاب الضارة الرفيعة والعريضة، وأيضا السماح للمحال بيع واصلاح قطع المكننة الزراعية أي الخاصة بالحصادات والجرارات الزراعية بفتح محلاتهم والسماح لمالكي الحصادات بإصلاحها وتأمين القطع اللازمة من تلك المحلات وفق موافقات من مديريات الزراعة، وأيضا السماح لأصحاب الصيدليات الزراعية والعيادات البيطرية بفتح محلاتهم في الأوقات والساعات المحددة لهم من قبل مديرياتنا الزراعية وذلك من الساعة الخامسة مساء وحتى الواحدة صباحاً”.

ونوه بارودو أن الامطار التي هطلت تجاوزت معدلاتها السنوية، بحيث لم يروي أي حقل حتى الآن بالريات و بالمياه الجوفية بواسطة المحركات وغيرها.
كما أشار بارودو إلى وجود إصابات أو ظهور بعض الآفات لبعض المحاصيل الزراعية مثل مرض الصدأ وظهور حشرة السونة وخاصة في المناطق الحدودية الشمالية، مؤكدا أنه سيتم مكافحتها قدر الإمكان من قبل لجان الوقاية وتوعية المزارعين بكيفية مكافحتها والتخلص منها.

مالك أحد الحصادات ابراهيم علي في الحي الغربي لمدينة قامشلو قال لـ”ولاتي نيوز” أن الحظر لم يؤثر بأي شكل على تصليح تأخر الحصادة وكون قرار الحظر التجوال استنثى محلات قطع الغيارللأليات الزراعية لتبقى مفتوحة حوالي ثمانية ساعات في اليوم، مؤكدا أن لديهم الوقت الكافي لإصلاح الحصادات الزراعية للموسم الحالي.
وكشف بارودو بأنهم سيعلنون” عن قريب” تحديد أسعار المحاصيل الزراعية في مناطق شمال وشرق سوريا.

كما أكد بارودو بأنه تم اصدار التعليمات لمالكي الحصادات الزراعية بتنفيذ اجراءات احترازية تفاديا لنشوب الحرائق وأخذ كافة الاحتياطات اللازمة كتركيب الاطفائيات وجلب جرار زراعي مع ديسك وصهريج مياه، منشدين المزارعين بحراسة حقولهم وخاصة خلال فترة الحصاد.
يذكر أن النظام السوري حدّد سعر شراء مادة القمح بـ 225، وينتظر المزارعون في مناطق الإدارة الذاتية سعرا أفضل من أسعار النظام السوري نظرا للانخفاض الكبير لقيمة الليرة السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق