الشريط الإخباريتقارير

حالتا اشتباه بفيروس “كورونا” في قامشلو

ولاتي نيوز- هورين حسن

كشفت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية، عن اشتباهها بحالتي إصابة بفيروس “كورونا” لشخصين قادمين من دمشق.
وكانت قد وصلت، الأحد، إلى مطار قامشلو طائرة تقل 100 راكب قادم من دمشق، تمكنت فرق الطوارئ التابعة لهيئة الصحة من فحص 18 شخص فقط.

وأوضح نائب الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة محمد خلف لـ”ولاتي نيوز” أن هذه هي المرة الرابعة التي يستقبلون فيها ركابا قادمين من دمشق عن طريق مطار قامشلو منذ تاريخ الخامس من شهر نيسان الجاري مشيرا أن هيئة الصحة قامت بتجهيز طواقم بالتعاون مع الهلال الأحمر الكردي لإجراء فحص (كيت) وقياس درجة الحرارة لهؤلاء الوافدين وحاولت هذه الطواقم دخول مبنى المطار لكن الحكومة السورية منعتهم وعرقلت سير عملهم بعد أن قامت باجراء الاختبار لشخصين أو ثلاثة أشخاص.
وأضاف خلف “لذا قامت تلك الطواقم باجراء الاختبارلهؤلاء الأشخاص خارج المطار عند مفرق دوار الباسل في مدينة قامشلو مثل المرات السابقة”.
وأكد خلف أن عدد الركاب الذين تم فحصهم تجاوز18شخص فقط من أصل 200راكب على متن طائرتان غالبيتهم طلاب جامعات واثنان منهم مرضى السرطان ذهبوا الى منازلهم ويتم التنسيق بينهم وبين الكومين الخاص بهم وسيتم متابعة أمورهم إن لزم الأمر.
وكشف خلف أنه توجد حالتي اشتباه بين الركاب بحسب نتيجة الاختبار التي كانت ايجابية ليتم نقلهم الى العزل الصحي الخاص بهم، أما البقية يذهبون إلى صالة الروابي لوضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يوم حيث تم تجهيزها بكافة المعدات الطبية واللوجستية.
ونوه خلف بأن إدارة المطار تقوم بتهريب هؤلاء الوافدين الى داخل مدينة قامشلو ويحاولون بشتى الوسائل نشر وباء كورونا بين المواطنين على الرغم من تكثيف قوى الأمن الداخلي من عدد دورياتها لمنع حدوث أي خروقات.
ودعا خلف الى التنسيق بين الإدارة الذاتية والنظام السوري لمنع وصول هذه الجائحة وتفشيها بين المواطنين.

ويسيطر النظام السوري على مطار قامشلو، حيث يمنع فرق الطوارئ التابعة للإدارة الذاتية من القيام بعملها في فحص الوافدين الى مطار قامشلو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق