أخبارالشريط الإخباري

أحزاب كردية سورية تناشد قيادة كردستان احتواء التوتر بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني

ولاتي نيوز

ناشدت مجموعة من الأحزاب الكردية في مناطق الإدارة الذاتية قيادة إقليم كردستان ”رئاسةً وحكومة ” للعمل سريعاً على تخفيف حدة التوتر بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني في منطقة “ورتي” بإقليم كردستان.
وتتبع منطقة “ورتي” لناحية رواندوز التابعة لمحافظة أربيل، وتشهد منذ أكثر من اسبوعين توترا وخلافا على النفوذ بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني.

ودعت الأحزاب الكردية، في بيان، الخميس، قيادة كردستان الانطلاق لإيجاد حلول بالحوار الأخوي لمجمل القضايا العالقة على قاعدة تقديم المصلحة العامة على المصلحة الحزبية، والعمل بحسٍ عالٍ من المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم لإفشال المخططات الخبيثة للأنظمة المعادية للشعب الكردي.

وجاء في البيان:
“بعد سنين من الاستقرار والأمان الذي يتمتع به إقليم كردستان العراق بفضل تضحيات ودماء أبناء شعبنا الكردي, وبعد طي صفحة الخلافات الكردستانية هناك , والتي شكلت الأرضية الراسخة لنيل الاعتراف الدستوري به كشعب أصيل على أرضه التاريخية في عراقٍ فيدرالي ديمقراطي …بعد كل هذه المكتسبات القومية الكبيرة بدأت تطفو على السطح بوادر خلافات بين الأخوة في ” الحزب الديمقراطي الكردستاني و الاتحاد الوطني الكردستاني”, في منطقة ( ورتي ) وصلت لخلق حالة من القلق والتوتر في الإقليم ولدى سائر أبناء شعبنا الكردي في الأجزاء الأخرى, لما لهذه التوترات من عواقب خطيرة على هذه التجربة الرائدة في المنطقة , بل وقد تتعداها إلى المكتسبات القومية التي تحققت في روجآفاي كردستان أيضاً و الأجزاء الكردستانية الأخرى , وإن المستفيد الأول والأخير من خلق هذا الصراع هو الأنظمة المتربصة بشعبنا وقضيته العادلة, ولا سيما النظامان الإيراني والتركي, اللذان لا يترددان في حبك المخططات الخبيثة لتأجيجها , وما قامت بها القوات التركية من استهداف لمنطقة مخمور وخواكورك وبالكايتي يصب في ذلك المنحى, لذلك فإنها باتت مدانة ومستنكرة من قبلنا ومن قبل كافة أبناء شعبنا الكردي .

ومن منطلق الحرص فإننا نناشد قيادة الإقليم ” رئاسةً وحكومة ً ” للعمل سريعاً على تخفيف حدة التوتر , والانطلاق لإيجاد حلول بالحوار الأخوي لمجمل القضايا العالقة على قاعدة تقديم المصلحة العامة على المصلحة الحزبية , والعمل بحسٍ عالٍ من المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم لإفشال هذه المخططات الخبيثة , لا سيما في ظل تحديات جمة تعتري مسيرة الإقليم ومستقبله سواء إعادة داعش تنظيم صفوفه واستهدافه للبيشمركة في عدة مواقع , أو ما يشهده الإقليم من إجراءات مكثفة لوقاية الشعب من وباء فيروس كورونا المستجد , وما قد يشكله من تداعيات اقتصادية وصحية خطيرة على عموم فئات المجتمع .

كما أننا نهيب بالحركة السياسية الكردستانية وجماهيرها للعب دور إيجابي في تحقيق حالة من التهدئة , والابتعاد عن أسلوب المهاترات وردود الأفعال في التعاطي مع هذه المسألة , كما أننا ندعو وسائل الإعلام الكردية لإيقاف الحملات الإعلامية السلبية فوراً والعمل على بث الطمأنينة بين الجماهير من خلال الدعوة إلى التقارب والتكاتف والوحدة وإفشال مخططات الحكومة التركية ودحر عدوانها السافر في انتهاك لسيادة العراق.

الأحزاب الموقعة :

– حزب الاتحاد الديمقراطي.

– الاتحاد الليبرالي الكردستاني

– الحزب الشيوعي الكردستاني

– البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا

– الحزب الديمقراطي الكردي السوري

_ حزب السلام الديمقراطي الكردستاني

– الحزب اليساري الكردي في سوريا

– الحزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا

– حزب التجمع الوطني الكردستاني

– حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني

– حركة التجديد الكردستاني

– اتحاد الشغيلة الكردستاني

– حزب الخضر الكردستاني

– حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري

– حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

– حركة الإصلاح- سوريا

– الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)

– حزب التآخي الكوردستاني

– حزب روچ الديمقراطي الكردي في سوريا

– الاتحاد الوطني الحر- روجآفا

– تيار المستقبل الكردستاني

– حركة المجتمع الديمقراطي

– مؤتمر ستار

– حزب النضال الديمقراطي

– الحزب الجمهوري الكردستاني

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق