أخبارالشريط الإخباري

الأسايش تتهم الدفاع الوطني بإلقاء قنبلتين على حاجز لها وتؤكد أنه عمل جبان

ولاتي نيوز
ألقت ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري، الخميس، قنبلتين يدويتين بالقرب من نقطة تفتيش لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، دون أن تتسبب بخسائر بشرية.

وأكدت الأسايش في بيان، وقوف الدفاع الوطني وراء الحادث، مشيرة أنها كانت “بالقرب من مدرسة البيان الخاصة حيث تتواجد إحدى نقاط التفتيش التابعة لقواتنا بالقرب من مكان إلقاء القنبلتين” .

وأوضح البيان أن “هذه المحاولات في ظل قيام قواتنا بالعمل لما يخدم مصلحة الأمن والسلم في مناطقنا وتجهد في تطبيق القرارات والإجراءات الوقائية الصادرة من الإدارة الذاتية وخلية الأزمة الخاصة بمنع انتشار فايروس كورونا”.

واعتبر البيان هذه المحاولات بأنها “جبانة وغير أخلاقية ولا تمت بأية معايير للمسؤولية بصلة”.

وأكدت الأسايش بأنها “لن نتهاون مع أي طرف يحاول افتعال أية مشاكل في مناطقنا وستكون قواتنا دائماً مثابرة على أدائها المسؤول وواجبها الأخلاقي في حماية أهلنا و مناطقنا”.


وأشارت الأسايش أنها قامت بإبطال مفعول القنبلة التي لم تنفجر، وتتابع تمشيط منطقة الاستهداف تحسباً لوجود أي أجسام خطيرة أو متفجرة يلجأ إليها عناصر الميليشيا، والتي قد تتسبب في إلحاق أضرار بالمدنيين.

ودعا البيان الاهالي إلى الحيطة والحذر وإبلاغ أقرب نقطة تمركز لقواتنا حال الإشتباه بأية أجسام غريبة.
وشهدت مدينة قامشلو ومحيطها خلال الأسابيع الماضية نشاطا مكثفا لميليشيا الدفاع الوطني لاثارة الفتن بالتزامن مع فرض الإدارة الذاتية لإجراءات حظر التجوال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق