أخبارالشريط الإخباري

اقتتال بين العصابات المسلحة في سري كانيه على ممتلكات المدنيين

ولاتي نيوز

شهدت مدينة سري كانيه، مساء الاثنين، اقتتالا عنيفا بين الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، بسبب خلافات على ممتلكات المدنيين.
ونقلت وسائل إعلام عن شهود عيان في مدينة سري كانيه حصول اقتتال مسلح بين فصيلي أحرار الشرقية ولواء المعتصم وكلاهما يواليان تركيا.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات بين الطرفين دارت في حي المحطة والعبرة وشارع الكنائس والمعبر الحدودي وخزان المياه في حي خرابات.

واستخدمت في الاشتباكات الأسلحة الشاشة وقذائف “آربيجي” واشتركت فيها أيضا فصائل أخرى مثل لواء “القعقاع”، وأدت إلى مقتل وجرح عناصر مسلحة من عدة فصائل.

وبحسب المرصد السوري فإن القوات التركية تدخلت وأجبرت الفصائل المتقاتلة على إنهاء الاشتباكات فيما لايزال التوتر يخيم على المدينة.

وأكد المرصد السوري بأن سبب الاشتباكات خلاف على تقاسم الأموال والإتاوات التي فرضوها على الأهالي إضافة إلى الاستيلاء على الممتلكات الخاصة للمدنيين.
وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها الاقتتال على ممتلكات المدنيين، حيث تقوم الفصائل الموالية لتركيا بمختلف أنواع الانتهاكات في عموم المنطقة المسماة بـ “المنطقة الآمنة” من سري كانيه مرورا بتل أبيض وجرابلس وصولا إلى عفرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق