أخبارالشريط الإخباري

عودة الهدوء إلى قامشلو بعد توتر أمني بين قوات الأسايش والدفاع الوطني

ولاتي نيوز _ روني أمين

عاد الهدوء إلى مدينة قامشلو، الثلاثاء، بعد أن شهدت توتراً أمنياً بين قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، وعناصر “الدفاع الوطني” التابعة للحكومة السورية

وأكد مراسل ولاتي نيوز في قامشلو، أن التوتر الأمني بدأ مع إنشاء عناصر “الدفاع الوطني” التابع للحكومة السورية ساتراً عسكرياً خلف نقطة لقوى الأمن الداخلي بالقرب من مدرسة “باسم اسحاق”، في حي حلكو في المدينة

وبحسب مصدر ميداني، فإن عناصر الدفاع الوطني قاموا بإطلاق النيران من جهة الساتر الجديد على مركز الأسايش لتبادر الأخيرة بالرد ما أدى إلى حصول اشتباك، دون أي إصابات تذكر

هذا وتوقفت الاشتباكات بين الطرفين بعد تعهد “الدفاع الوطني” التابع للحكومة السورية بالتراجع إلى نقاط تمركزهم السابقة وإزالة سواترهم الجديدة

وتشهد مدينة قامشلو منذ مطلع نيسان الجاري، توتراً أمنياً بعد إطلاق عناصر من الدفاع الوطني النار على سيارة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” أسفرت حينها عن استشهاد عضو من الأسايش وجرح آخر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق