الشريط الإخباريتقارير

كوباني.. شكاوى لبعض المهن من عدم شملهم بالحظر الجزئي

ولاتي نيوز- مظلوم علي

وكانت الإدارة الذاتية في شمال وشرقي سوريا، الثلاثاء، قد أقرت تمديد فترة حظر التجوّل للوقاية من تفشي وباء كورونا، لمدة عشرة أيام أخرى.

وجاء في تعميم الإدارة الذاتية باستمرار كافة الصيدليات (البشرية –الزراعية- البيطرية) ومحلات بيع الخضار والفواكه ومحلات بيع اللحوم والحلويات إلى جانب البسطات والباعة المتجولين وكافة البقاليات والدكاكين والمولات العمل طيلة فترة الحظر.

كما سمح لمحلات الصرافة بالعمل خلال يومي الجمعة والثلاثاء من كل أسبوع، وسمح لقطاع الإعمار والإنشاءات وورشات بيع مواد البناء ومحلات المناطق الصناعية بالاستمرار في العمل.

وتسهيل الحركة نقل عمال الزراعة من وإلى الأراضي الزراعية على أن لا يتجاوز العشرة عمال في آلية واحدة.
ودعا التعميم كافة المجالات تأمين مستلزمات الوقاية الشخصية من كمامات وقفازات مع مراعاة مبدأ التباعد الاجتماعي.

ألا أن التعميم لا يشمل محلات ألبسة والإتصالات
ولم يتم تخصيص أي يوم لهم في الأسبوع على غرار بعض المهن.

وقال بهزت عطو وهو صاحب محل ألبسة الرجالية لـ”ولاتي نيوز أن معظم أصحاب محلات الألبسة مستأجرة، ويدفعون بدل الإجار دون عمل.

وطالب عطو من الإدارة الذاتية بتخصيص يومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع لفتح محلاتهم، مشيرا أن الانتقال من فصل الشتاء إلى فصل الربيع يفرض الحاجة لبضاعة جديدة وخاصة بالنسبة لألبسة الأطفال.

من جانبه، دعا أحمد محمد وهو صاحب محل الإتصالات والصيانة في الشارع الرئيسي بمدينة كوباني من خلال “ولاتي نيوز”، إلى تسهيل الأمور وتخصيص ساعات للعمل يومياً، أو تخصيص يوم في الأسبوع للقيام بعملهم.

كما ويشتكي الأهالي في كوباني من استمرار إغلاق العيادات الخاصة، حيث يعاني البعض من أمراض في الأسنان أو العيون أو غير ذلك، ويتم التداوي من هذه الأمراض في المشافي بشكل عاجل، وعم طريق “المسكنات”.
يعتمد قسم كبير من أهالي كوباني في معيشتهم على العمل اليومي سواء من هلال مشاريع صغيرة أو عمل المياومة، واستمرار الحظر يؤدي إلى تكبدهم خسائر كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق