أخبارالشريط الإخباري

حركة المجتمع الديمقراطي تتّهم النظام السوري بالسعي إلى إنهاء وجود الكرد

ولاتي نيوز
أدانت حركة المجتمع الديمقراطي، في بيان، الجمعة، محاولات النظام السوري إجراء تغيير ديمغرافي في بلدتي تل عران وتل حاصل بريف حلب الشمالي من خلال نقل مجموعات الغجر إليها.

واتهم البيان، النظام السوري بنقل فيروس “كورونا” إلى المنطقة، داعيا منظمات المجتمع المدني لإلغاء مركز الحجر الصحي في بلدة تل عران.

وذكّر البيان بـ “الذهنية الإقصائية التي تنتهجها الحكومة السورية بحق الكرد على مدى عقود من الحكم الجائر” .

وأكد البيان أن “النظام السوري مازال ينظر إلى الكرد بأنهم ليسوا سوريين، وعليهم الرحيل مهما كلفهم الثمن, ويتلاعب بمصيرهم, وكأنهم أخطر من الاحتلال التركي و مرتزقته”.

وأشار البيان إلى مواصلة النظام تسنين القوانين والقرارات لإنهاء الوجود الكردي في مناطق متعددة.
وأضاف البيان مبينا بأنه” في بلدتي تل عران وتل حاصل, والتي كان يقطنها أكثر من 125 ألف نسمة قبل الأزمة, أول من قاومت هجوماً شنته مرتزقة جبهة النصر والفصائل المتطرفة في صيف 2013,
وذكّر البيان بالتغيير الديمغرافي الذي حصل في بلدتي تل عران وتل حاصل، مشيرا أنه كان يقطنها أكثر من 125 الف نسبة ولكن بعد تخلي النظام عنها دون حماية وتركها لمصير مجهول تعرضت لهجوم من فصائل جبهة النصرة ارتكبوا في مجزرة شنيعة، محملا النظام السوري مسؤوليتها.

وأوضح البيان بأن النظام السوري لا يزال يستخدم ذات العقلية الشوفينية ويحاول” تكرار نفس السيناريو بحق الكرد في تل عران وتل حاصل, ولكن مستخدماً ذريعة الحماية من فيروس كورونا, بتحويل مدراس البلدتين إلى مراكز للحجر الصحي, والخاص بتجميع الغجر من مختلف مناطق سيطرة النظام إلى مركز ما يسمى بالشهداء الأقصى في تل عران، وذلك بهدف إفراغ البلدتين في تلك المنطقة وإسكان الغجر أو أسر الشوفينية في البلدتين كما يفعل الاحتلال التركي في عفرين وسري كانية , حيث تقرب النظام منسقاً مع الاحتلال التركي ” .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق