أخبارالشريط الإخباري

موسكو تتهم الولايات المتحدة لإخفاء حقائق حول إصابة جنودها بـ “كورونا” في سوريا

ولاتي نيوز

اتهمت موسكو الولايات المتحدة بتعريض حياة المدنيين السوريين للخطر والتستر على حقيقة تفشي “كورونا” بين القوات الأمريكية في سوريا.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إيجاز صحافي أسبوعي أن «تقارير تفيد بانتشار عدوى فيروس كورونا في صفوف القوات الأميركية في سوريا بوتائر عالية تنمّ عن انفجار في حصيلة الإصابات، وهذه حقيقة يتم التكتم عليها».
وأكدت زاخاووفا أن واشنطن تتعمد التستر على حقيقة الوضع وخصوصا في منطقتي شرق الفرات وجنوب سوريا اللتين «تتواجد فيهما قوات أميركية بشكل غير شرعي».

وأضافت زاخاروفا أن «واشنطن تتحمل كامل المسؤولية عن سلامة المدنيين وتلبية احتياجاتهم الإنسانية على الأراضي الخاضعة لسيطرتها في شرق الفرات وفي جنوب البلاد بمنطقة التنف حيث مخيم الركبان للنازحين».

وأثارت تصريحات زاخاروفا سخرية بعض النشطاء السوريين الذين ذكروا بالدعم الذي قدمته موسكو للنظام السوري ومساهمتها بقتل وتشريد ملايين المدنيين السوريين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق