أخبارالشريط الإخباري

عفرين.. الفصائل الموالية لتركيا تستمر في التضييق على الكرد والاستيلاء على ممتلكاتهم

ولاتي نيوز

ذكرت مصادر محلية في عفرين أن مجموعة عسكرية تابعة لميليشيا “أحرار الشرقية”، اقتحمت، السبت، مركز “منظمة بهار” الواقع بالقرب من المركز الثقافي في مدينة عفرين.

وأكّد المصدر أن عناصر الفصيل اعتدوا بالضرب على مدير المركز و طردت الموظفين من المبنى وحطمت محتوياته، دون توجيه تهم إلى المنظمة.

وكثّفت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا من انتهاكاتها خلال الفترة الماضية وشكلت لجان اقتصادية في مناطق الاحتلال “درع الفرات، غصن الزيتون، نبع السلام” لجباية الضرائب، لتفتح بذلك بابا جديدا تستولي من خلاله على ممتلكات المواطنين الكرد.

من جهتها، قالت شبكة “عفرين بوست” إن ميليشيا “السلطان سليمان شاه” قد أقدمت على طرد مسن كُردي من منزله في قرية تابعة لناحية شيه، بذريعة تحويله إلى مقر عسكري.

وأوضح المصدر أن الميليشيا طردت المسن الكُردي “حنان بطال علي” من منزله في قرية “جقليه أورتيه”، وطلبت منه الانضمام للسكن مع نجله المقيم في القرية، مشيراً إلى أن الميليشيا استولت على كافة محتوياته، مُحولة إياه لمقر عسكري.

ومنذ سيطرة الفصائل المسلحة على عفرين قبل نحو سنتين، بدعم من الجيش التركي، تعمل على إفراغ المنطقة من الوجود الكردي، مستخدمة كافة أنواع الانتهاكات بحق المدنيين الكرد الذين ظلوا متمسكين بخيار البقاء في ديارهم رغم الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى