الشريط الإخباريتقارير

روسيا تراهن على “المقاومةالشعبية” ضد أمريكا في الجزيرة

ولاتي نيوز
سيّرت القوات الأمريكية، الاثنين، دورية عسكرية
على طريق حلب- الحسكة الدولي، في المنطقة التي تفصل مناطق الإدارة الذاتية عن المناطق التي تم احتلالها من قبل تركيا.

وتألفت الدورية من 6 عربات، انطلقت من قاعدة تل بيدر على طريق قامشلو-درباسية ووصلت إلى حاجز “سيكر” على الطريق الدولي.

يأتي ذلك في وقت تشهد منطقة الجزيرة سباقا محموما بين الولايات المتحدة وروسيا، حيث تزاحم الأخيرة نظيرتها الولايات المتحدة وتعمل للوصول إلى منابع النفط.

وتعمل روسيا على تأليب العشائر العربية ضد الوجود الأمريكي في المنطقة، حيث كثف ضباط روس اتصالاتهم مع بعض العشائر العربية وحاولت اقناعهم بتأسيس قوة شعبية مناهضة للوجود الأمريكي.
في السياق، بات الإعلام الروسي منبرا لبعض الوجهاء العرب التي يتم دفعهم من روسيا باتجاه المواجهة مع الولايات المتحدة، وأعلن محمد الفارس وجيه عشيرة طيء العربية، اليوم الاثنين، في تصريحات لوكالة “سبوتينغ” الروسية عن قرب انطلاق ما أسماه “المقاومة الشعبية” ضد الوجود الأمريكي في المنطقة.

وتعرضت الدوريات الأمريكية خلال الأيام الماضية لهجمات من مجهولين في ريف الحسكة وجنوب قامشلو يُعتقد أنهم خلايا تابعة للنظام السوري، بالتزامن مع هجمات لمجهولين على حواجز الأسايش في قامشلو وتوترات أمنية بين الأسايش وقوات الدفاع الوطني.
وقد تستطيع روسيا جمع المعارضين للوجود الأمريكي في المنطقة من خلايا داعش والنظام السوري أو الخلايا المرتبطة بايران وتأسيس قوة تزاحم أمريكا وقس في المنطقة.

الدورية الأمريكية التي تم تسييرها عند تخوم الدرباسية يبدو أنعا خط دفاع متقدم جديد للولايات المتحدة في مواجهة النفوذ الروسي الذي يحاول الوصول إلى نفط الجزيرة من بوابة بعض العشائر العربية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق