أخبارالشريط الإخباري

وحدات حماية الشعب تنفي صلتها بـ تفجير عفرين

ولاتي نيوز

نفت وحدات حماية الشعب علاقتها بالتفجير الذي حصل في مدينة عفرين، واستهدف سوقا شعبيا، الثلاثاء، وأدى إلى مقتل وجرح العشرات.

جاء ذلك ردّا، على اتهامات وجّهتها وزارة الدفاع التركية لوحدات حماية الشعب بالمسؤولية عن التفجير.

وأكد نوري محمود الناطق باسم وحدات حماية الشعب، في بيان، الأربعاء، بان ما حدث يوم امس ومسارعة بعض الجهات التي احتلت عفرين الى تحميل وحدات حماية الشعب المسؤولية قبل التحقق من ذلك. تلك الاتهامات عارية عن الصحة وليس لنا اي صلة بما حدث.

من جانبه، أدان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، التفجير الذي استهدف مدينة عفرين، مؤكّدا أن الجريمة تأتي في سياق سياسة الدمار التي تنتهجها تركيا.

وقال القائد العام لـ قسد، في تغريدة، على تويتر بأن “ما حدث في عفرين يوم أمس، عمل إرهابي مدان، تسبب في إزهاق أرواح بريئة”.

وأكد عبدي أن “هذا العمل الإجرامي هو نتاج سياسة الدمار التي انتهجها الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة السلام والزيتون”.

ولاقى التفجير الإرهابي ردود فعل من أوساط وشرائح واسعة، حمّلت فيه الفصائل المسلحة الموالية لتركيا مسؤولية الحادث وحوادث وانتهاكات إرهابية تحدث بشكل يومي في عفرين منذ احتلالها من الجيش التركي قبل عامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى