أخبارالشريط الإخباري

اقتتال بين الفصائل الموالية لأنقرة في جرابلس والباب

ولاتي نيوز
اندلعت اشتباكات عنيفة، الجمعة، في مدينة جرابلس، بين “جيش الشرقية” من جهة، والشرطة العسكرية مدعومة من فصائل أخرى من جهة أخرى.
وأدت الاشتباكات إلى مقتل عنصر من “فصيل الشرقية” وعنصر من الشرطة العسكرية وإصابة 5 آخرين حسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتدور مواجهات من حين لآخر بين الفصائل الموالية لتركيا وتكسب هذه المواجهات طابع المناطقية وأسبابها الرئيسية الصراع على النفوذ وفرض السلطة، حيث يستخدمونها في استباحة أملاك المدنيين.
كما واندلعت اشتباكات عنيفة، الجمعة، بين عناصر من الجبهة الشامية من جهة، وعناصر من فرقة الحمزة من جهة أخرى، وذلك عند معبر السكرية الواقع بمنطقة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.
ووفقاً لـ المرصد السوري لحقوق الإنسان ، فإن سبب الاقتتال يعود إلى مصادرة الجبهة الشامية لشحنات مهربة كانت تستعد لدخول مناطق سيطرة قوات النظام ويرافقها عناصر من فرقة الحمزة كحماية لها.
باتت المناطق المحتلة من قبل تركيا، في شمال سوريا مستنقعا لممارسة الاجرام التي تمارسه العصابات المسلحة بحق المدنيين، في وقت تغض فيه تركيا النظر عن ممارساتها الإجرامية رغبة منها في استمرار انحدار هذه الفصائل نحو الاجرام والارتزاق لهدف استغلالها أكثر في خدمة المصالح التركية سواء في سوريا أو خارجها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق