الشريط الإخباريتقارير

مكتب الإعلام يحذّر الصحفيين من انتهاك الخصوصية لدى تغطيتهم الأحداث

ولاتي نيوز

نبّه مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الإعلاميين من خطورة انتهاك الخصوصية لدى تغطيتهم الأحداث التي تجري في مناطق الإدارة الذاتية.

جاء ذلك بعد أن أثير الكثير من النقاش حول مضايقات قام بها صحفيون لأحد المصابين بفيروس كورونا بمدينة قامشلو، بالإضافة إلى النقاشات التي تدور منذ أسابيع حول تصوير المستفيدين من المعونات.

وأوضح عامر مراد الرئيس المشترك لـ مكتب الإعلام، في بيان، الخميس بأن “مسألة الخصوصية تعتبر من أهم المسائل التي يجب على الإعلامي الوقوف بحذر حيالها قبل ممارسة أي فعل ينتهكها”.
وأشار مراد أن كافة القوانين الحقوقية ومواثيق الشرف الصحفي تمنع الإقتراب من هذه القضايا لأنها شائكة ومن شأنها أحيانا كثيرة جلب الضرر المادي والنفسي للمنتهك خصوصيته عبر وسيلة إعلامية ما”.
كما لفت مراد أن “المنتهك خصوصيته قد يقوم بردة فعل قد تكون قاسية أيضا على الصحفي أو الوسيلة نفسها من قبل المتضرر الذي قد يلجأ للقضاء أو يعمل على رد الإعتبار بطرق مختلفة وأحيانا ربما تكون غير قانونية أيضا”.

وأكد مراد أن”بعض التغطيات التي تمت مؤخرا من قبل بعض وسائل الإعلام والتي تنتهك سياسة الخصوصية لبعض الأشخاص يجب إعادة النظر فيها لتصبح مسألة السبق الصحفي آخر ما يجب الإلتجاء إليه في هذا المجال”.

ودعا مراد الصحفيين إلى” ضرورة الحذر الشديد والوقوف على مسافة مناسبة قانونيا وأخلاقيا من هذه القضايا، ونخص بالذكر مسألتي تصوير المستفيدين من مساعدات الإدارة الذاتية وغيرها وخصوصيات مصابي كورونا وضحاياها وما عداها من أمور وتغطيات تدخل في صميم قضية الخصوصية”.
ويتعرض الإعلام الكردي من حين لآخر لهفوات، كان آخرها إعلان خبر وفاة الفنان سعيد كاباري رغم أنه لايزال على قيد الحياة.
ويُعزى سبب ذاك الى الانسياق المبالغ من قبل وسائل الإعلام الكردية إلى السبق الصحفي، وتجاهل طرح مواضيع عميقة، فيما يعيد البعض السبب الى عدم وعي كامل بدور الإعلام وبالتالي وضع المعوقات أمامه سواء من قبل المجتمع أو السلطات ما يعرضه الوقوع في الأخطاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق