أخبارالشريط الإخباري

الأسد: تراجع أعداد الوفيات بفيروس كورونا لا يعني خروج سوريا من دائرة الخطر

ولاتي نيوز

حذّر الرئيس السوري، بشار الأسد، من احتمال انتشار تفجر الاصابات بفيروس “كورونا”، مشيرا إن الأعداد القليلة للوفيات لا تعني خروج سوريا من دائرة الخطر.

ونشرت رئاسة الجمهورية تسجيلا مصورا للرئيس السوري على حسابها في تطبيق “تيلغرام” بعد اجتماع عقده الأسد مع “المجموعة الحكومية المعنية بمواجهة جائحة كورونا”.

وأكد الرئيس السوري أن تواضع أرقام الوفيات لا يستبعد احتمالية انفجارها خلال فترة وجيزة، مشيرا أن الحياة في البلاد ستعود تدريجياً إلى طبيعتها.

الأسد ألمح الى ضرورة عودة الحياة الى طبيعتها بالنظر الى ان شرائح واسعة تعاني من العوز وقال “إن التراجع عن الإجراءات الوقائية والعودة التدريجية للحياة كان نتيجة تراكم السلبيات التي بات من الصعب معالجتها، حيث أنها وضعت المواطن بين حالتين هما الجوع والفقر مقابل المرض”.

وأضاف، “أن نتائج الجوع معروفة ولكن نتائج المرض غير معروفة حيث أن الغالبية من المرضى تشفى، وهناك توجد إجراءات وقاية من المرض ولكن لا توجد إجراءات وقاية من الجوع”.

ودعا الأسد الى الاستمرار في التوعية وتحمل كل مواطن مسؤوليته لتخطي الأزمة، مؤكدا استعداد نظامه لاتخاذ اجراءات أكثر صرامة في حال ساءت الأمور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق