أخبارالشريط الإخباري

فرنسا وتونس جدّدتا دعوتها مجلس الأمن الدولي للتوصل لقرار يوقف الأعمال القتالية

ولاتي نيوز
جدّدت كل من فرنسا وتونس دعوتها مجلس الأمن الدولي إلى التوصل لـ “توافق” حول مشروع قرار بخصوص فيروس كورونا.

وكانت الدولتان قد قدّمتا في وقت سابق، مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدعم المبادرة التي طرحها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في 23 آذار الماضي بوقف العمليات القتالية وتركيز الجهود وتوحيدها لمواجهة منع تفشي فيروس كورونا

وقال السفير التونسي في الأمم المتحدة قيس القبطني: “إنها لحظة الحقيقة بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة والنظام المتعدد الأطراف الذي يواجه أصعب أزمة للأمم المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف : “تونس تعمل بالتنسيق الوثيق مع فرنسا بجد لتقديم اتفاق شامل نهائي للأطراف المعنية، وتعتمد على روح التوافق بين أعضاء المجلس”، بعد تنظيم تونس وباريس خلال النهار لاجتماع المجلس، الذي يهدف إلى حل الموقف.

وتناقش الدول الخمس الدائمة العضوية (أمريكا، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا) مشروع القرار منذ أسابيع حيث تدور خلافات بين أمريكا والصين.

وتريد الصين تضمين النص إشادة بدور منظمة الصحة العالمية، في حين أن الولايات المتحدة، التي تنتقد بشدة هذه الهيئة الأممية تعارض ذلك، وفقا للمصدر نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق