الشريط الإخباريتقارير

داعش يستغل “كورونا”.. والبنتاغون يستأنف عمليات مكافحة الإرهاب

ولاتي نيوز
أكدت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن مجموعات مسلحة من بينها تنظيم “داعش” يشتغلون أزمة فيروس كورونا لشن هجمات على المدنيين.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه في بيان إن “أطرافاً عديدة مشاركة في النزاع في سوريا بما في ذلك الدولة الإسلامية، تستغل على ما يبدو تركيز اهتمام العالم على وباء فيروس كورونا لتعيد تجمعها وممارسة أعمال عنف ضد السكان”، معتبرة ذلك “قنبلة موقوتة لا يمكن تجاهلها”.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل “مايلز كارينز”، قد أعلن عن تنفيذ عملية عسكرية في الريف الشرقي لدير الزور.

وقال الكولونيل الأمريكي في تغريدة على “تويتر” أن العملية استهدفت مسؤولين في تنظيم داعش من المستوى المتوسط، مؤكدا بأنه تم اعتقالهم.

وقامت قوات سوريا الديمقراطية خلال الأيام الماضية بعدة عمليات استهدفت الخلايا المتبقية لتنظيم داعش في دير الزور والحسكة، كان آخرها تمكنها من اعتقال المسؤول المالي في تنظيم داعش في بلدة الزر بريف دير الزور الشرقي.

في السياق، قال الجنرال كينيث ماكنزي قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية، عاودت عملياتها في مكافحة الإرهاب بسوريا كما كان في السابق.

وأفاد ماكنزي، لصحيفة “واشنطن بوست”: “عادت وتيرة عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا، إلى وضعها السابق”.

وأكد الجنرال أن القوات الأمريكية تجري في الفترة الراهنة، من ثلاث إلى أربع عمليات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية، كل أسبوع ضد مسلحي تنظيم “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى