أخبارالشريط الإخباري

مجدّدا.. قتلى وجرحى في اقتتال بين الفصائل الموالية لأنقرة

ولاتي نيوز- عفرين

دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، الخميس، بين مسلحي “أحرار الشام” من جهة ومسلحين من الجبهة الشامية، في حي الأشرفية وسط مدينة عفرين.
وأسفرت الاشتباكات عن وقوع جرحى وقتلى بين الطرفين، في تحولت مدينة عفرين الى ساحة مفتوحة للقتال، يحاول كل طرف استقدام تعزيزات من المناطق المجاورة.

حوادث الاقتتال بين الميليشيات الموالية لأنقرة، تكررت خلال الأيام الماضية، حيث يعيدها ناشطون إلى صراع على النفوذ وممتلكات الأهالي.

وينظر السوريون الى الفصائل المنضوية تحت مسمى “الجيش الوطني” كعصابة تهدف فقط الى خدمة الأجندات التركية حيث حوّلت مناطق شمال سوريا الى بؤرة لصناعة الإرهاب وإرسال مسلحين للقتال نيابة عن تركيا في ليبيا.

وكانت 45 منظمة حقوقية سورية دعت لإنهاء معاناة سكان عفرين ووقف الانتهاكات اليومية بحقهم وإعادة المشردين قسراً وتسليم إدارة المنطقة إلى مجلس مدني مستقل من الأهالي.

وقالت المنظمات، في بيان مشترك، إنه على مدار الأشهر والسنوات التي تلت سيطرة تركيا على عفرين، شهدت منطقة المنطقة آلاف الانتهاكات بحق سكانها الأصليين من الكرد السوريين، والتي تنوعت ما بين الاستيلاء على ممتلكات السكان وعمليات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري والنهب والسلب.

وطالب البيان المشترك المجتمع الدولي ممثلاً بمجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية وحلف الناتو بـ”اتخاذ إجراءات فورية لحماية السكان المدنيين في عفرين، ومساءلة الحكومة التركية بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، بما في ذلك مسؤوليتها الأساسية كقوة احتلال”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق