الشريط الإخباريتقارير

فقدان مادة الجبنة في أسواق كوباني وتضاعف سعرها

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

تفتقر أسواق مدينة كوباني إلى مادة الجبنة منذ بدء موسمه قرابة شهر، بسبب تدني سعره وامتناع الغنّامة عن تصديره إلى الأسواق.

ويعود سبب امتناع الغنّامة تصدير الجبنة إلى الأسواق إلى انخفاض التسعيرة التي حددتها مديرية التموين في مقاطعة كوباني لكيلو الجبنة بـ ١٢٠٠ للبقر و ١٥٠٠ للغنم بحسب محمد جانو تاجر الأجبان.
وأكد جانو لـ “ولاتي نيوز ” إن مادة الجبنة متوفرة، لكن الغنّامة يعمدون إلى بيعها لزبائنهم الخاصة بسعر ألفي ليرة سورية للكيلو الواحد، وهذا ما سبّب في فقدانها في الأسواق. مشيرا أن ارتفاع سعرها يعود إلى زيادة الطلب عليها وانخفاض قيمة الليرة أمام العملات.

من جانبه، قال أدهم رشو، وهو صاحب محل الألبان والأجبان إن سبب فقدان مادة الجبنة إلى انصراف الغنامة من ريف كوباني إلى مناطق الطبقة والرقة بعد الهجوم التركي على مدينتي تل أبيض وسري كانيه /رأس العين تشرين الأول من العام الفائت.

وأضاف رشو: “كنت استلم بمعدل عشرين برميل من الجبنة بشكل يومي العام الفائت من الغنامة في ريف كوباني وبلدة عين عيسى “. مشيرا إلى ارتفاع أسعار جميع أصناف الألبان والأجبان بسبب ارتفاع قيمة الدولار رغم النقص الحاد فيها .

وارتفع سعر كيلو الجبنة من ألف ليرة سورية العام الفائت إلى ألفي ليرة، ورغم ذلك تشهد المنطقة نقصا في جميع أصناف الألبان والأجبان وارتفاع سعر اللحوم بسبب تصدير المواشي من مناطقنا إلى إقليم كردستان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق