الشريط الإخباريتقارير

تنسيق أمريكي- روسي- اسرائيلي لقطع طريق طهران- بيروت في سوريا

ولاتي نيوز

تنسّق أمريكا، وروسيا، واسرائيل الجهود لإضعاف النفوذ الإيراني في سوريا، ومنع استخدام البادية السورية للوصول إلى بيروت، في وقت تعزز فيه إيران نقاطها الاستراتيجية في سوريا.

وقالت مصادر صحفية أمريكية أن الأطراف الثلاثة تحاول إغلاق الأراضي السورية أمام عبور قوافل الميليشيات الإيرانية، وتوجهها إلى لبنان من خلال إغلاق طريق طهران- بيروت من الجانب السوري.

وتحدثت المصادر عن تحركات عسكرية بدعم روسي لكبح جماح إيران وميليشياتها في سوريا، وأكد وجود تحالف ثلاثي بشكل غير مباشر لمواجهة النفوذ الإيراني في سوريا.

وأشار المصدر إلى أن اجتماعاً جرى قبل أيام قليلة، بين وفد من قوات سوريا الديمقراطية وقيادات من قوات مغاوير الثورة وقوات النخبة العاملة ضمن منطقة التنف في البادية السورية، تمحور حول تقدم مشترك لتلك القوات في منطقة البادية وشن عمليات عسكرية ضد القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها، بدعم من التحالف الدولي بغية إغلاق طريق طهران – بيروت الدولي بشقه السوري.

وبحسب ما نقله المصدر عن المرصد السوري لحقوق الانسان فإن العملية العسكرية ضد المليشيات الإيرانية ترتبط بفشل روسيا بإقناع إيران بسحب قواتها من البادية، على أن يتم وضع قوات موالية لروسيا تحل محل القوات الإيرانية، حيث أن هذه القوات ستكون عشائرية ومن مقاتلي “المصالحة والتسوية”.

وكانت إيران قد استقدمت، خلال الأيام الماضية، تعزيزات عسكرية بوصول قافلة من الميليشيات الإيرانية إلى البادية عبر معبر البوكمال.
وعززت إيران تواجدها العسكري في الميادين والريف الغربي من دير الزور، ضمن إجراءات يبدو بأنها تحضيرات لسيناريوهات المواجهة.

يذكر أن قمة ثلاثية جمعت كل من الرئيس الأمريكي والرئيس الروسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي في القدس، حزيران العام الماضي، جرى فيه مناقشة قضايا إقليمية ومنها النفوذ الإيراني في المنطقة، ورافقت القمة اجتماعات مكثفة لوزراء الأمن القومي في الدول الثلاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى