الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. استياء عام من ارتفاع أسعار المواد الغذائية

ولاتي نيوز- هورين حسن

تواصل الليرة سوريا يوما بعد يوم وساعة بعد ساعة تسجيل أرقام قياسية جديدة، ووصل سعر صرف الدولار الى أكثر من 1600 ليرة، ما أدى إلى قفزات في أسعار المواد الغذائية.
علامات الاستياء بدت العنوان الأبرز لملامح المواطنين، الذين باتوا يشعرون بأنه يتم نهب جيوبهم كلما نزلوا إلى الأسواق، حيث الأسعار خيالية فسعر كيلو السكر أصبح ألف ليرة، وأغلب المواد تضاعف سعرها مرة أو مرتين.

السيدة خلات أحمد متزوجة ولديها طفلان والتي تعمل في السلك التعليمي التابع للحكومة السورية تحدثت لـ”ولاتي نيوز” عن معاناتها بأنها تقبض راتباً وقدره(52 )ألف ليرة سورية ولايكفي لأي شي لذلك تضطر لكل فترة إلى بيع قطعة من مصوغاتها الذهبية لكي تستطيع العيش.

أما المواطن حبيب أحمد والذي يملك ورشة حدادة يقول بأنه لم يعد يعلم كيف يتعامل مع الزبون من حيث السعر في صناعة القطع الحديدية مثل الأبواب والشبابيك وغير ذلك.

وأضاف بأن سعر المواد الأولية للعمل تتغير بشكل مستمر والعمل لم يعد متوفراً مثل السابق ناهيك أن الكثير من المواطنين يفضلون شراء الابواب المستعملة لرخص ثمنها مقارنة بالجديدة.

أما المواطنة وحيدة إيوب مطلقة وربة منزل ولديها ثلاث أطفال أوضحت لـ”ولاتي نيوز “بأنها تحصل كل شهرعلى حوالة مالية قدرها 100دولار من أهلها في خارج سوريا وبذلك تستطيع ان تعيش فقط أي الحوالة تكفي فقط للمواد الغذائية وبعض الأشياء الضرورية.

يذكر ان سعر الدولارالأمريكي سجل اليوم في مدينة قامشلو 1650وسعر اليورو 1775فيما ووصل غرام الذهب الواحد عيار 21 إلى 76000.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق