الشريط الإخباريتقارير

أكاديمية الصحة تنضم إلى جامعة روج آفا تحت مسمى كلية الطب

ولاتي نيوز- هورين حسن

نظراً للحاجة الماسة للكوادرالطبية ولرفد المنطقة بالكادر العلمي الطبي اللازم افتتحت أكاديمية الصحة في شهر أيارعام 2017 واختيار مشفى روج في مدينة سري كانيه في إقليم الجزيرة مقراً لها وضمت اختصاصات كالطب البشري والتمريض وفق برنامج خاص بها يقضي بدراسة أكاديمية مكثفة وبنظام داخلي ووفق معاييرالعالمية لدراسة الطب البشري.
وبهدف تحسين الظروف التدريسية ونظراً لتوفير الكادر الطبي المناسب تم نقل مقر الأكاديمية إلى مدينة قامشلو في شهر أيلول 2018.

وفي بداية العام الدراسي 2020 تم الإقرارمن هيئة الصحة وهيئة التربية والتعليم وجامعة روج آفا بتحويل أكاديمية الصحة إلى كلية الطب لتنضم إلى كلية من كليات جامعة روج آفا.
الرئيسة المشتركة لجامعة روج آفا روهان مصطفى أوضحت لـ “ولاتي نيوز” عن ضم أكاديمية الصحة إلى جامعة روج آفا وتحويلها الى كلية من كلياتها باسم كلية الطب يأتي بهدف تطوير واستكمال النظام التعليمي وتخريج أطباء ذو كفاءات عالية.

وأشارت أن الأكاديمية ذو نظام تعليمي مكثف الأمر الذي شكلاً ضغطاً وعبئاً متزايداً على الطلبة، وبتحويلها إلى كلية الطب سيطبق على هذه الكلية جميع القوانين و الأنظمة النافذة في جامعة روج آفا من حيث النظام الإداري ونظام التقييم والامتحانات المعتمد في الجامعة وسيكون عدد سنوات الدراسة ست سنوات و السنة الأخيرة تدريبات عملية في المشافي و المراكز الصحية لشمال وشرق سوريا مضيفة بأن العملية التعليمية ستدار من قبل نفس المدرسين مع إضافة مدرسين جدد.
وأوضحت مصطفى بأن جامعة روج آفا تتكون من الكليات والمعاهد التالية:
1-كلية البترول وتضم قسمي البترول و البتروكيمياء.
2-كلية العلوم التربوية وتضم الاقسام التالية:( التاريخ، الجغرافية، معلم صف، الفيزياء، الكيمياء، الرياضيات)
3-كلية اللغات والعلوم الاجتماعية وتضم الاقسام التالية:(اللغة والأدب الكردي، الجنولوجي، الفنون الجميلة، الترجمةالانكليزية)
4-كلية الهندسة الزراعية.
5-كلية الطب.
6-كلية هندسة العمارة الايكولوجية.
7-المعهد العالي للميكاترونيك.
8-معهد الهندسة المدنية.
9-المعهد الإداري والمالي.
.
ولفتت مصطفى بأن التنسيق بين إدارة الجامعة وكلية الطب سيكون من خلال الرئاسة المشتركة للكلية كما في جميع الكليات مؤكدة أنه سيكون هناك تنسيق بين هيئة الصحة والكلية الطب من حيث التدريبات العملية للطلاب.

وعن طرح مشروع اونلاين للدراسة في الجامعة أوضحت مصطفى بأن طرحه جاء لكي تبقى العملية التعليمية مستمرة في الجامعة في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا، وبعد تحضيرات دامت لعدة اسابيع واعتماد برامج وتطبيقات للتدريس دخل المشروع حيز التنفيذ منذ الثالث من شهر أيار الجاري.
وعن المشاريع مستقبلية لانضمام أكاديميات أخرى أشارت مصطفى بأن هناك نقاشات بخصوص ضم أكاديمية الإسلام الديمقراطي إلى جامعة روج آفا, ولكن لم تنته النقاشات بعد، منوهة بأنه لو تم ضمها إلى الجامعة سنضطر إلى إجراء بعض التغييرات عليها من حيث المضمون والنظام وحتى من ناحية الاسم أيضا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق