الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية ستستلم 500 ألف طن فقط من محصول القمح

ولاتي نيوز- نوهرين عبد القادر

أصدر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية، الأربعاء، تعميما، يمنع بموجبه تجول أي شخص بين الحقول الزراعية أو الطرق المؤدية لها.

وأوضح التعميم بأن القرار جاء حرصا على عدم تعرض حقول القمح والشعير للحرائق، وبموجب التعميم يسمح فقط لصاحب الحقل والقائمين على الحصاد التواجد أثناء جني المحصول، وأي مخالفة تعرض صاحبها للمخالفة الأمنية والقانونية.

وكانت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية قد خصصت 22 صومعة ومركز تخزين بسعة 650 ألف طن لشراء واستلام 500 ألف طن من محصول القمح في مناطق شمال وشرق سوريا للمحصول الحالي.

وسيتم البدء باستلام محصول القمح في مدن وقرى إقليم الفرات والرقة والطبقة ودير الزور ومنبج اعتباراً من 27 أيار الجاري، بينما سيتم استلام محصول القمح من المزارعين في مناطق إقليم الجزيرة اعتباراً من الأول من شهر حزيران القادم.

وقال الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان بارودو لـ”ولاتي نيوز” بأن الإدارة الذاتية لديها مخزون من مادة القمح من السنوات السابقة، لذلك سيتم استلام 500 ألف طن فقط من محصول القمح للموسم الحالي.

وأضاف باردو: تم تخصيص 22 مركزاً لاستلام وتخزين مادة القمح في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا بسعة 650 ألف طن، وهي موزعة كالتالي:
في إقليم الجزيرة:
مدينة ديريك
_مركز ديريك – مركز كرزيارت- بروج- مركز تل علو

مدينة تربه سبيه
-مركز تربسبيه – مركز تل معروف

مدينة قامشلو
-صوامع قامشلو
مدينة عامودا
-صوامع عامودا-صوامع حطين-مركز كبكا

مدينة الحسكة

  • صوامح تل حجر-صوامع غويران

و ستكون المراكز في إقليم الفرات كالتالي:
مدينة كوباني
-مركز جلبية- مركز روفي- مركز عين عيسى

مدينة منبج

  • مركز منبج

مدينة الرقة
-مركز سلحبية- مركز بدر- مركز الرافقة- مركز كبش -مركز شنينة

مدينة دير الزور

  • مركز محلج

مدينة الطبقة
-مركز البوعاصي

وحددت هيئة الزراعة والاقتصاد في الإدارة الذاتية سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القمح بـ 225 ليرة سورية ولكن نتيجة انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي فإن هيئات ولجان الاقتصاد والزراعة ستعيد النظر في سعر شراء محصول القمح، دون شراء محصول الشعير من المزارعين مع إمكانية بيع محصول الشعير للتجار بسعر 150 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى