الشريط الإخباريحوارات

بدران جيا كرد لـ”ولاتي نيوز”: واشنطن تحاول جمع الائتلاف والإدارة الذاتية على طاولة واحدة

ولاتي نيوز- هورين حسن

أكّد نائب الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بأن المحادثات (الحوار الكردي -الكردي) لاتزال مستمرة بين كافة الأحزاب السياسية في سبيل الوصول لحل سياسي كردي يرضي جميع الأطراف.

ودعا جيا كرد كافة الأحزاب إلى الاقتراب بجدية من هذه الحوارات والاجتماعات مشيرا ان المرحلة المقبلة عصيبة ولاتقبل المزيد من الاستهتار والفوضى.

وأوضح جيا كرد لـ”ولاتي نيوز” بأن الحوارات لتوحيد الصف الكردي- الكردي كانت مبادرة من القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي منوّهاً بأن الفرنسيين والأمريكيين دعموا هذه المبادرة وحاولوا بشتى الوسائل تقارب الرؤى من خلال اللقاءات مع عدد من الأحزاب السياسية على طاولة واحدة.

وعن الحوار بين الإدارة والحكومة السورية كشف جيا كرد بأن الحوار متوقف تماماً ولا توجد أي مبادرات أو مواقف إيجابية من الحكومة السورية بشأن دفع عجلة الحوار نحو الأمام مع الإدارة
كما أن إيران وروسيا تحاولان الضغط على الحكومة السورية لمنع مثل هذه الحوارات مع الإدارة.

وبخصوص الدور الروسي في هذه المبادرات أوضح جياكرد بأن روسيا تحاول تقليص الوجود الكردي في المنطقة وطمس الهوية الكردية من خلال اجتماعاتها مع عدد من العشائر العربية مؤخراً ومحاولاتها المتكررة لتجنيد الشبان وإرسالهم إلى ليبيا. عدا عن محاولة روسيا لفسح المجال للنفوذ الإيراني لتحقيق أطماعها التوسعية أو وجود بديل لإيران للسيطرة على مناطق شمال وشرق سوريا.

وتابع جيا كرد أنه بدون الوجود الروسي والأمريكي لا يوجد أي حل سياسي في سوريا والمعالم ستكون غير واضحة. موضحا أن روسيا تستطيع الضغط على الحكومة السورية لدفع عجلة التفاوض نحو الأمام مع الإدارة الذاتية لافتا ان أمريكا مستمرة في دعمها لقسد ومحاولة القضاء على الارهاب وتحاول بقدر استطاعتها دفع المفاوضات نحو الأمام للقاء بين الإدارة الذاتية والائتلاف على طاولة واحدة.

كما تطرق جياكرد إلى الوضع الاقتصادي المتفاقم في سوريا بأكمله، وقال بأنه مع اقتراب تطبيق قانون قيصر في حزيران المقبل على دمشق سوف تتضرر مناطق شمال وشرق سوريا.

وأشار بأن الإدارة قامت بعقد مجموعة اجتماعات لاتخاذ مجموعة من الاجراءات والخطط التي قد تمنع تأثر مناطقها بهذ القانون بها مثل إنشاء مؤسسات استهلاكية للمواد الغذائية الأساسية لمنع احتكار واستغلال التجار للمواطنين وتشديد الرقابة التموينية في الأسواق وتكثيف جولاتها والحفاظ على سعر المحروقات ومادة الخبز والكهرباء كما هو.

كما أكد جيا كرد بأن الإدارة ستتخذ قرارات مثل منع إخراج الدولار الأمريكي من مناطق شمال وشرق سوريا من أجل الحفاظ على سعر صرف الليرة السورية ثابتاً أمام سلة العملات الأجنبية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق