أخبارالشريط الإخباري

الاتحاد الأوربي يمدّد العقوبات الاقتصادية على النظام السوري

ولاتي نيوز

أعلن الاتحاد الأوربي، الجمعة، تمديد فرض العقوبات على النظام السوري لعام إضافي، بسبب استمرار النظام بقمع المدنيين.

والعقوبات تشمل المتسببين في معاناة الشعب السوري من مسؤولي النظام وأنصاره ورجال الأعمال الذين يمولونه ويستفيدون من اقتصاد الحرب.

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في المجلس الاوربي جوزيب بوريل، أن الاتحاد الأوروبي “مصمم على مواصلة دعمه للشعب السوري ويظل ملتزما باستخدام كل أداة تحت تصرفه للدفع من أجل حل سياسي للصراع من شأنه أن يفيد جميع السوريين ويضع حدا للقمع المستمر”.

وأزال المجلس من القائمة شخصين وشركة واحدة قال إنهم أوقفوا سلوكهم المؤدي للعقوبات، إضافة إلى شخصين متوفين. وتضم القائمة حتى الآن 273 شخصا مستهدفين بتجميد الأصول وحظر السفر، و70 كيانا خاضعا لتجميد الأصول.

وكجزء من نهج الاتحاد الأوروبي، فقد تم تصميم العقوبات لتجنب إعاقة توريد المساعدات الإنسانية؛ وبالتالي، لا تشمل تصدير الأغذية أو الأدوية أو المعدات الطبية، إضافة إلى عدد من الاستثناءات المحددة لأغراض إنسانية، بحسب بيان المجلس.

وأكد بيان، صدر عن المجلس الأوربي استمرار الاتحاد الأوروبي بمراجعة التطورات في الصراع السوري، ويمكنه دائما أن يقرر تجديد العقوبات وتعديل قائمة الكيانات أو الأشخاص المستهدفين بها.

وجدد البيان التزام الاتحاد الأوروبي بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق للنزاع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2254 وبيان جنيف للعام 2012.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق