أخبارالشريط الإخباري

منظمات نسائية سورية تدين الانتهاكات بحق النساء الكورديات في عفرين وتطالب بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق

ولاتي نيوز _ قامشلو

دعت 11 منظمة نسائية، الأحد، المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بمحاسبة تركيا والفصائل المسلحة التابعة لها لما ارتكبته من جرائم بحق أهالي ونساء عفرين
وعقدت المنظمات النسائية السورية في شمال وشرق سوريا مؤتمراً صحفياً في حديقة القراءة في قامشلو بصدد الانتهاكات الأخيرة للجيش التركي وفصائله في مدينة عفرين
وجاء في نص بيان المنظمات النسائية إنه “منذ بداية الاحتلال التركي ومرتزقته لمدينة عفرين لا تزال الانتهاكات والممارسات الممنهجة تحت بند جرائم الحرب في ظل صمت دولي عام مستمر وبالرغم من المقاومات التي يبذلها أهالينا في عفرين في مواجهة التهجير القسري والتغيير الديمغرافي الممنهج الذي يهدف إليه المحتل التركي ومرتزقته”
وأكدت المنظمات أن عفرين “تتعرض بشكل يومي لأبشع الانتهاكات اللاإنسانية والعنف الممنهج التي تدفع فيه المرأة الثمن الأكبر من المعاناة نتيجة القصف العشوائي المستمر على مناطق الشهباء وخطف واغتصاب وتزويج قصري للفتياة القصر وقتل وتعذيب النساء في المعتقلات داخل مدينة عفرين وقراها المحتلة لإفراغ المنطقة من سكانها بشكل كامل”
وقالت المنظمات النسائية إن الأحداث التي ظهرت مؤخراً بعد الاشتباكات التي جرت بين تلك الفصائل “كشفت عن الجرائم والانتهاكات التي تجري ضمن السجون حيث تبين وجود عشرات النساء المختطفات غالبيتهم من السكان الأصليين من الكرد وهم عاريات، وقد تم تعذيبهم جسدياً واستغلالهم جسدياً”
واعتبرت المنظمات النسائية هذه الأعمال “انتهاكات صارخة بعيدة عن المبادئ الانسانية والمواثيق الدولية، وتهدف إلى كسر إرادة المرأة”
ودعت هذه المنظمات المجتمع الدولي وكافة المنظمات الحقوقية والحركات النسائية “أن تخرج عن صمتها وتأخذ دورها بإنهاء الاحتلال التركي”
كما وأكد البيان على ضرورة محاسبة تركيا والمطالبة بـ “تشكيل لجنة تتقصى الحقائق تابعة للأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية المعنية لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم باعتبارها جرائم حرب، وتقديم الدعم اللازم لحماية المرأة ودعم مقاومتها”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق