الشريط الإخباريتقارير

قامشلو..اعتصام أمام مقر الأمم المتحدة تطالب بفتح تحقيق دولي بالجرائم المرتكبة في عفرين

ولاتي نيوز- هورين حسن

اعتصمت عشرات النسوة من أبناء عفرين المهجرات المتواجدات بمدينة قامشلو، الاثنين، تنديدا بالجرائم والانتهاكات التي تركب وتمارس بحق النساء الكرديات في مدينة عفرين المحتلة.

وجرى الاعتصام أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة بمدينة قامشلو، ووجهت المعتصمات نداءً إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيس المفوضية السامية لحقوق الانسان ميشيل باشيليت، والسيد باولو بينرو رئيس لجنة التحقيق الخاصة بسوريا.

كما نظم كل من (مركز الابحاث وحماية حقوق المرأة – مجلس العدالة الاجتماعية- اتحاد المحاميين في الجزيرة –منظمة حقوق الانسان) وقفة احتجاجية أم المقر ذاته وأيضا ً لتوجيه نداء إلى الأمم المتحدة للتنديد بالجرائم والممارسات التعسفية بحق النساء الكرديات في عفرين
وقالت السيدة أمينة سيدا خمسون عاماً مهجرة من عفرين لـ”ولاتي نيوز ” إنها أتت للاعتصام من أجل مناشدة وتوجيه نداء الى المجتمع الدولي الذي مايزال صامتاً أمام انتهاكات الفصائل المسلحة بحق نساء عفرين.

وأوضحت سيدا أن نساء عفرين أثبتن أنفسهن على كافة الأصعدة مضيفة بأنها انهارت عندما رأت مقطع الفيديو المنتشر على مواقع التواصل بحق نساء عفرين واليوم تتعرضن للانتهاك والعنف أمام مرأى وصمت العالم بأسره.
من جهتها الرئيسة المشتركة لمنظمة حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة أفين جمعة أوضحت لـ”ولاتي نيوز” بأن هدفهم من الوقفة الاحتجاجية توجيه نداء إلى الأمم المتحدة للوقوف على هذه الانتهاكات والتي تعتبر جرائم حرب وعنف جسدي وجنسي والمطالبة بإفراج عن تلك النسوة واللواتي سلمن مرة أخرى لفصيل الحمزات.

وأشارت جمعة أنهنّ طالبن بمحاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات وخروج الفصائل المسلحة وعوائلهم من عفرين والسماح للمنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالدخول الى مدينة عفرين لتوثيق الانتهاكات.
وطالبت جمعة بضرورة تشكيل لجنة تقصي الحقائق للتحقيق في الجرائم المرتكبة ورفع دعاوي الى المحاكم الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق