الشريط الإخباريتقارير

فعاليات فنية في روج آفا: مقتل باريش هدفه إنهاء الثقافة الكردية

ولاتي نيوز- هورين حسن

أدانت فعاليات فنية في روج آفا “الهيئة المشتركة للثقافة والفن، اتحاد الفنانين، مديرية الثقافة، حركة الثقافة والفن الديمقراطي”، حادثة مقتل الشاب الكردي باريش جاكان في أنقرة على يد متطرفين أتراك.
واستهجنت هذه الفعاليات الفنية، في بيان، مقتل جاكان، مشيرة إلى أن الدافع لقتله كان لهدف إنهاء الثقافة الكردية حيث تم استهدافه على خلفية استماعه لأغنية كردية.

وأوضح أحمد جتلي الرئيس المشترك لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في شمال وشرق سوريا لـ”ولاتي نيوز” بأنهم كحركة الثقافة والفن الديمقراطي لا يستطيعون غض الطرف عن هكذا حادثة وأنها ليست حادثة عادية تمر فمجرد سماع شب كردي لأغنية بلغته الأم يقتل على أيدي ثلاثة أتراك بوحشية.

ونوه جتلي بأن الدولة التركية تحاول منذ الأزل طمس الهوية الثقافية الكردية ومحو الوجود الكردي وقمع حريتهم.

من جهته قال الفنان وعضو حركة الثقافة والفن الديمقراطي بيكس داري لـ”ولاتي نيوز”: حادثة طعن شب كردي في مقتبل عمره يدل على ممارسات وانتهاكات حكومة العدالة والتنمية وذهنيتها الفاشية العنصرية تجاه الكرد”. مؤكدا أن هذه الممارسة مشابهة لممارسات تنظيم داعش.

وعاهد داري بأنهم كفنانون كرد مستمرون بنتاجاتهم الكردية الفنية والغنائية وسيواصلون رفع وتيرة النضال ضد ممارسات المحتل التركي في شمال وشرق سوريا، مؤكدا أن المستقبل للكرد لأنهم لم يمارسوا العنصرية والشوفينية ضد أي شعب أو قوم.

وتأتي هذه الممارسات كنتاج للخطاب الإعلامي الرسمي التركي الذي ينطلق من معاداة الكرد والهوية الكردية داخل تركيا وخارجها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق