الشريط الإخباريتقارير

غابرئيل لـ”ولاتي نيوز”: هدف الحملة تحقيق الاستقرار لتستطيع المجالس المدنية ممارسة عملها

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

تمكّنت حملة “درع الإرهاب” التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع الجيش العراقي لملاحقة خلايا داعش في البادية الشرقية من القبض على 21 داعشي.

وبث المركز الإعلامي لـ قسد تسجيلاً مصوّراً يظهر فيه إشراف القائد العام لـ قسد مظلوم عبدي على العملية رفقة كبار الضباط الأمنيين في قسد.

وأوضحت مصادر مقربة من قسد أن الحملة قامت بتمشيط ريفي الحسكة ودير الزور من أربعة محاور وألقت القبض على أكثر من عشرين مسلحا وصادرت كميات من الأسلحة والذخائر.

من جهته، أوضح كينو غبرييل المتحدث الرسمي باسم قسد لـ”ولاتي نيوز” بأن “حملة ردع الإرهاب التي انطلقت بها قوات سوريا الديمقراطية الخميس ستمتد من جنوب محافظة الحسكة وبالتحديد الشدادي والهول باتجاه ريف ديرالزور الشمالي ومناطق الباغوز وما يجاورها على طول الحدود العراقية السورية.

وأشار كبرييل أن الحملة ستستمر حتى تحقيق أهدافها والقضاء على قدر أكبر من الخلايا النائمة وداعمي داعش الموجودين في المنطقة، مؤكدا أن الهدف الاساسي هو ضمان نوع من الأمن والاستقرار في المنطقة بما يسمح للمجالس المدنية للقيام بأعمالها والخدمات اللازمة للسكان بشكل كبير.
ونوه كبرييل أنهم سيعلنون في نهاية الحملة عن حصيلة المقبوضين عليهم المتورطين في التعامل مع داعش.
وزاد نشاط خلايا تنظيم داعش في الأشهر الأخيرة، وتحدثت تقارير عدة عن استغلال التنظيم المتطرف لأزمة كورونا لاعادة تنظيم نفسه، وبوجه خاص في المناطق الصحراوية الحدودية التي يصعب على قوات قسد والجيش العراقي التحرك فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق