الشريط الإخباريتقارير

قيادي في قسد لـ”ولاتي نيوز”: حملة “ردع الإرهاب” تمكنت من القبض على 30 داعشيا

ولاتي نيوز- هورين حسن

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، من التقدم 70كم في حملة “ردع الإرهاب”، وتمشيط نحو مئة قرية، وإلقاء القبض على أكثر من ثلاثين عنصرا متهما بالانتماء لخلايا تنظيم داعش.

وأطلقت قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الجنرال مظلوم عبدي حملة “ردع الإرهاب” في الرابع من شهر حزيران الجاري لملاحقة وتعقب فلول وخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي في ريفي الحسكة ودير الزور بالتعاون مع التحالف الدولي والتنسيق مع الجيش العراقي.

وأوضح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية في إقليم ديرالزور عدنان عفرين لـ”ولاتي نيوز “: بأن حملة ردع الإرهاب جاءت في هذا التوقيت بسبب تزايد نشاط خلايا داعش الارهابي مستغلاً حظر التجوال المطبق لمنع تفشي فيروس كورونا ليستعيد التنظيم قوته وإعادة تنظيم صفوف مقاتليه وتشكيل هياكله من جديد”.

ونوه عفرين بأن داعش كثف من عملياته الإرهابية في الآونة الأخيرة في ريفي الحسكة ودير الزور كالتفجيرات والاغتيالات بحق المدنيين العزل وكذلك زرع الألغام على الطرقات الأمر الذي دعا شيوخ العشائر والمدنيين بمناشدة قوات سوريا الديمقراطية لانقاذ حياتهم والقضاء على خلايا داعش النائمة.
وبيّن عفرين بأن العمليات العسكرية لحملة ردع الارهاب للقضاء على فلول تنظيم داعش ستقام في الجغرافية الممتدة من ريف الحسكة الجنوبي في منطقة الدشيشة المتاخمة للحدود العراقية وتمتد إلى تخوم منطقة الباغوز تماشياً مع نهري الفرات والخابور في ريف ديرالزور الى امتداده في الجهة المقابلة لمحافظة القائم في الجانب العراقي
وتابع عفرين بأن حملة ردع الإرهاب تمت بالتعاون والتنسيق في غرفة العمليات المشتركة في القاعدة العسكرية للتحالف الدولي.

موضحاً بأن حملة التمشيط متاخمة ً للحدود العراقية لذا تمت بالتنسيق المباشر مع القوات العراقية للحدود العراقية مشيراً أن قوات التحالف الدولي تحمي القوات العسكرية على الأرض وتقوم بعمليات التمشيط الواسعة على الأرض.

كما نوه عفرين إلى دور ومشاركة قوات الكوماندوس في الحملة والذين يقومون بعمليات خاصة من تمشيط ومداهمات أيضاً بالتنسيق مع قوات التحالف في تلك المناطق والأهداف الثابتة اعتماداً على جمع المعلومات التي حصلوا عليها من الجهات الأمنية عن أماكن تمركز تلك الخلايا النشطة.
وتابع عفرين بأن عملية ردع الارهاب تسير على نحو جيد وكما خططت لها في غرفة العمليات ولاتوجد أي مقاومة من تلك الخلايا وتم القبض على عدد كبير مشتبه بهم بتعاملهم مع تنظيم داعش و الاستيلاء على أسلحة كثيرة معظمها فردية وألغام كانت جهزت ضد للمدنيين والمقاتلين وكما عثر على عدد من الأنفاق والغرف السرية تحت الأرض ولتخطيط وتنظيم التكتيكات الحربية والعسكرية و تجهيز المعدات العسكرية ولاختباء داعش وهروبهم أثناء تحليق طائرات التحالف والطائرات المسيرة في الجو.

وأردف عفرين بأن حصيلة العمليات العسكرية لغاية تاريخ الخامس من حزيران مساءً حيث تم تمشيط المنطقة بطول 70 كم وعرض و60 كم وتمشيط مايقارب 100 قرية وتم القبض على 30 مرتزق داعشي والاستيلاء على عدد كثير من الأسلحة الفردية متوسطة الحجم مع مسدسات كواتم أصوات والاستحواذ على عدد من الألغام لاغتيالات واسعة ضد المدنيين والمقاتلين في أوقات لاحقة.

ويشارك في حملة “ردع الإرهاب” حوالي ستة آلاف مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة في الحملة والكوماندوس والتي تهدف إلى إنهاء خلايا داعش النائمة في شمال وشرق سوريا وإعادة الأمن والاستقرار إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق