الشريط الإخباريتقارير

محتجون يستنكرون الانتهاكات بحق نساء عفرين.. “الصمت الدولي يشرعن الانتهاكات”

ولاتي نيوز- شيرين تمو

طالب مهجرو عفرين في إقليم الفرات المجتمع الدولي بالوقوف على الانتهاكات التي تمارسها فصائل المسلحة الموالية لأنقرة بحق النساء في عفرين، خلال وقفة احتجاجية، مساء الاثنين، أمام تمثال المرأة الحرة وسط كوباني.

ورفع المحتجون أغصان الزيتون وصور النساء اللاتي وقعن ضحايا إرهاب تلك الفصائل، ولافتات باللغتين العربية والإنكليزية مطالبة المجتمع الدولي بالوقوف على الانتهاكات بحق الأهالي في عفرين .

وقرأ منظمو الاحتجاج بيانا، أشار ا فيه إلى الانتهاكات التي تمارسها فصائل المعارضة المسلحة التي توالي تركيا بحق نساء عفرين من اختطاف واغتصاب وسجن وقتل وتعذيب.
وبحسب البيان فإن اللجان الحقوقية قد أحصت حالات الانتهاك بحق النساء في عفرين بأكثر من ألف حالة منذ احتلال عفرين آذار ٢٠١٨.

وقال ميديا عفرين إحدى منظمات الوقفة لـ”ولاتي نيوز” أن الصمت الدولي يقتل نساء عفرين، ويشرعن الانتهاكات التي تمارس بحقهن.

وأكدت عفرين أن الفصائل المعارضة السورية قد ضغطت على أهل الفتاة “ملك” بعد أن خطفوها وقتلوها ورموا جثتها في البساتين، بإنكار هوية الفتاة المقتولة على أنها ابنتهم بحسب أخبار الورادة من أقرباء “ملك”.

وأوضحت عفرين: “حتى لو افترضنا أن الجثة ليست للفتاة “ملك” فهي لفتاة آخرى قتلت على يد تلك الفصائل، وبالتالي فهناك جريمتان إحداهن قتل الفتاة وأخرى اختطاف ملك”.

ونظمت هذه الاحتجاجية على خلفية قيام فصائل المعارضة السورية بقتل الفتاة “ملك خليل جمعة” البالغة من العمر / ١٦ / عام، والعثور على جثتها بين أراض زراعية شرق مدينة إعزاز شمال غرب سوريا بعد نحو أسبوع من اختطافها من قبل تلك الفصائل.

وطالبت عدة منظمات حقوقية أمس الاثنين المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الدولية بتشكيل لجنة تقصي دولية، للتحقيق في الجرائم المرتكبة في عفرين وسري كانيه وتل أبيض شمال سوريا تعقيبا على قتل الفتاة ملك جمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى