الشريط الإخباريتقارير

واشنطن تمنع القوات الروسية من تنفيذ اتفاق سوتشي وتضغط للحصول على تنازلات

ولاتي نيوز

اعترضت دورية أمريكية، ظهر اليوم الأربعاء، دورية روسية، في قرية “خربي جهوا” التابعة لناحية جل اغا/ الجوادية، وأجبرتها على التراجع.

الدورية الأمريكية كانت تتجول صباح اليوم في الريف الجنوبي لمنطقة ديرك، حيث وصلت إلى معبر سيمالكا الحدودي.

وكثّفت القوات الأمريكية دورياتها خلال الأيام الماضية، في منطقة ديرك، سيما بعد محاولات القوات الروسية انشاء قاعدة عسكرية في قرية قسر ديب بريف ديرك الشمالي.

الاعتراض الأمريكي على الدوريات الروسية يأتي في سياق منعها من تنفيذ اتفاق سوتشي الذي يسمح لروسيا بالتحرك بعمق 10 كم على طول الحدود السورية التركية، وأن تم تنفيذ الاتفاق ستفقد الولايات المتحدة حرية الحركة بين مناطق مناطق نفوذها في سوريا “الإدارة الذاتية” و إقليم كردستان.

سياسياً أعربت موسكو، الثلاثاء، عن استعدادها للحوار مع الولايات المتّحدة الامريكية، حول سوريا والقضايا الثنائية والدولية.

وخلال المناقشات المكرّسة للعلاقات الروسية الأمريكية التي نظمها مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك، قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف: “نخوض حواراً معمّقاً مع الولايات المتّحدة عبر القنوات العسكرية”.

وقال ريابكوف أن “آلية منع الصدامات العرضية في سوريا تعمل، هي تجربة جيدة نعوّل على إمكانية تطبيقها على حالات أخرى”.

ونقل ريابكوف اهتمام موسكو “بتحسين الاتفاق الثنائي مع الولايات المتّحدة الخاص بمنع أنشطة عسكريّة خطيرة، والتفاهم حول منع وقوع حوادث عسكرية خطيرة، بالاعتماد على التجربة السورية”.

وأضاف: “لكن أمامنا في نهاية المطاف مسائل أكثر تعقيدا من إيجاد صيغة رسمية لتعاوننا مع الولايات المتحدة حول سوريا. سنعمل ما في وسعنا لكي تفهم الولايات المتحدة فهما صحيحا طبيعة وأسباب خطواتنا”.

وأكد ريابكوف أن روسيا مستعدة لتوسيع آليات الحوار مع الولايات المتّحدة في حال رغبت الأخيرة.

ويبدو أن الضغوط التي مارستها الولايات المتحدة عبر قانون” قيصر” الذي سيتم البدء بتنفيذه بعد أيام قد تأتي أوكلها، وقد ترضخ موسكو للشروط الأمريكية في سوريا، كون تنفيذ قيصر يعني عدم تمكن موسكو من الاستفادة من سوريا اقتصاديا.

إحدى التنازلات التي قد يتم تقديمها من قبل موسكو هو تقليص نفوذها ونفوذ النظام السوري في مناطق الإدارة الذاتية، وربما هذا هو السبب الذي يدفع النظام السوري عبر وسائل إعلام غير الرسمية للهجوم على الإدارة الذاتية وتحملها مسؤلية قانون قيصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق