الشريط الإخباريتقارير

أنقرة تحاول من خلال عصاباتها المسلحة النيل من انتصارات المرأة الكردية

ولاتي نيوز- هورين حسن

تعتبر الانتهاكات ضد النساء في عفرين، حالة ممنهجة، وهي تأتي لاستهداف الأم الكردية المتمسكة بأرضها وجذورها، ضمن سياسة عامة تنفذها أنقرة لاستهداف الهوية الكردية في عفرين.

تسمية الانتهاكات في حد ذاتها، لا تنطبق على ممارسات الفصائل المسلحة في عفرين، كونها مجموعة من العصابات التي تمارس الجريمة المنظمة بحق كل من يستطيعون الاعتداء عليه.

العصابات المسلحة تلك كانت قد قامت مؤخرا بقتل فتاة كردية قاصر، بعد أيام من فضيحة وجود نساء عاريات في معتقل تابع لفصيل الحمزات، لتصدر الشرطة العسكرية في إعزاز فيما بعد تقريرا جنائيا مزورا ينفي هوية الفتاة ويتم الضغط على أهالي الفتاة القاصر “ملك نبيه جمعة” لانكار هويتها، ما يؤكد أن العصابات تلك تمارس الجريمة المنظمة.

نجاح أمين الادارية في منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة، أوضحت لـ”ولاتي نيوز” بأنه منذ الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا لاتزال الانتهاكات مستمرة على المدنيين وخاصة النساء من قبل الدولة التركية والفصائل المسلحة الموالية لها.
ووصفت حسين هذه الانتهاكات بأنها صارخة ومنافية لحقوق الإنسان مؤكدة الصمت الدولي حيال هذه الممارسات التعسفية من قتل وخطف واعتقال يأتي كموافقة على التهجير القسري وإفراغ ماتبقى من سكان عفرين الأصليين.

وناشدت حسين المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بالتدخل السريع لوقف هذه الانتهاكات وبخروج المجتمع الدولي بأسره من صمته المخزي ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم معتبرة أنها جرائم حرب ضد الإنسانية.

من جهته أوضح عضو اتحاد محامي الجزيرة محمد أمين نعيمي لـ”ولاتي نيوز”:بأن المرأة الكردية في مناطق شمال وشرق سوريا مستهدفة بالدرجة الأولى من الدولة التركية لإنها كانت القيادية والريادية في مقاومة ودحر الإرهاب.

وأشار نعيمي بأن الدولة التركية تعاني من عقدة انتصار المرأة الكردية على الارهاب الداعشي في سوريا لذا تترجم الدولة التركية هذه العقدة بممارساتها وانتهاكاتها الوحشية باستهدافها للمرأة الكردية في عفرين وسائر مناطق شمال وشرق سوريا.

وأكد نعيمي بأن هذه الجرائم التي ترتكبها الدولة التركية من خلال فصائلها في عفرين تستوجب الملاحقة القضائية الأممية عملاً بالمادة (9) نظراُ لتوفرالأركان المطلوبة للجريمة الدولية بامتياز.

ولاتكف الفصائل المسلحة الموالية للدولة التركية عن ممارساتها وانتهاكاتها بحق النساء في عفرين من اغتصاب وخطف وإرغام أهلهم على دفع مبالغ مالية ضخمة أو التنازل عن ممتلكاتهم ضمن السياسة الوحشية التي تتبعها الدولة التركية، وسط صمت دولي مخزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى