الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية: تم تسجيل بيانات “الداعشيات” لضبط الأمن وتحسين الوضع المعيشي

ولاتي نيوز

كشفت الإدارة الذاتية، في بيان، الجمعة، آلية تسجيلها بيانات النساء من زوجات مسلحي داعش، “المهاجرات” في مخيم الهول، مؤكدا التزامها بمعايير حقوق الإنسان والعهود والمواثيق الدولية.

وأوضح البيان أنه لهدف “الإسهام والاستمرار في ترسيخ الأمن والسلم الدوليين ومن خلال قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وبالشراكة مع التحالف الدولي أطلقت بتاريخ 10 حزيران الجاري، عملية تحديد وتسجيل بيانات ومعلومات النساء من زوجات أعضاء تنظيم داعش ممن يسمون أنفسهم بالمهاجرات في مخيم الهول”.

وأشار البيان أن الأجراء جاء” نظراً لوجود أعداد كبيرة من منتمي تنظيم داعش الإرهابي وأطفالهم، وجاء هذا الإجراء التزاماً منا في أداء مسؤولياتنا في ضبط الأمن، وكذلك لمنع أعمال إرهابية في المنطقة ودول العالم”.

كما لفت البيان أن عملية جمع البيانات جاءت لأجل تحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية داخل مخيم الهول، وكذلك من أجل إخطار البلدان الأم لقاطني المخيم ودعوتها لكي تقوم بواجباتها في تقديم الدعم اللازم، وكذلك إيجاد حل مناسب للوضع المعقد في المخيم المذكور مع وجود أعداد هائلة من النساء والأطفال.

وأكد البيان أن الإدارة الذاتية وأجهزتها العسكرية والأمنية المختصة التزمت باحترام حقوق الإنسان والمواثيق والعهود الدولية”.

ونوه البيان أن “العملية داخل المخيم تمت وفق القوانين المتبعة ودون اللجوء إلى الإكراه ضد أي من قاطني المخيم على اختلاف جنسياتهم وانتهت بتحقيق كامل الأهداف التي انطلقت من أجلها وفي سبيل تحقيقها”.

ويضم مخيم الهول أكثر من 67 ألف شخص يقسمون إلى قسمين، قسم خاص بالمهاجرات وآخر خاص بزوجات مسلحي داعش من الجنسيات الغربية والأسيوية يسمون بـ” المهاجرات”، اللائي يشكلن خطورة كبيرة نظرا لالتزامهم بالفكر الإرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق