الشريط الإخباريتقارير

معبر سيمالكا يفتح أبوابه “قريباً” أمام أصحاب الإقامات الأوربية وإقامة كردستان

ولاتي نيوز- ديالا أمين

يشكو الكثير من زائري مناطق الإدارة الذاتية، من حاملي الإقامات الأوربية أو إقامات إقليم كردستان من استمرار إغلاق معبر سيمالكا، حيث يرغب هؤلاء بالعودة لحياتهم وأعمالهم هناك.

هفال خليل الإداري في معبر سيمالكا الحدودي أوضح لـ “ولاتي نيوز” بأن لا قرار لغاية الآن بشأن هؤلاء، مشيرا أن القرار بأنهم يعود لإدارة معبر فيشخابور.

ولفت خليل أن الاتصالات بينهم وبين إدارة معبر فيشخابور مستمرة، وتوقع أن يتم إصدار قرار بشأن هؤلاء خلال الأيام القليلة القادمة، متوقعا أن يكون بعد انتهاء مدة الحظر الحالية في مناطق الإدارة الذاتية.

ونوه خليل أنهم كانوا قد أعلنوا قبل أيام السماح لأهالي شمال وشرق سوريا الموجودين في إقليم كردستان العراق بالعودة إلى مناطقهم خلال فترة زمنية محددة .

وأكد خليل انهم قد خصصوا كل من يومي الأحد والأربعاء لأستقبال العائدين الى روجآفا الذين كانوا قد ذهبوا الى أقليم كردستان العراق بهدف الزيارة والحالات الأنسانية، وأنهم مستمرون بأخضاع القادمين من الأهالي لأختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا كإجراء أحترازي ووقائي.

وتوقع خليل أن يبلغ عدد القادمين الى شمال شرق سوريا ” روجآفا ” ما يقارب ٣٠٠ إلى ٤٠٠ في كل يوم شخص من الذين كانوا قد سافرو الى آقليم كردستان بغرض الزيارة والحالات الأنسانية للبعض الأخر، واضطرو الى البقاء هناك بسبب فرض حظر التجوال واغلاق المعابر الحدودية لمنع انتشار جائحة كورونا.
إقليم كردستان يعتبر المنفذ الرئيس لأهالي روج آفا على العالم، وبالتالي في إغلاق معبر سيمالكا قد خلط الكثير من الأمور، وأوقف مسار الحياة سواء بالنسبة للزائرين من حاملي الاقامات الأوربية أو إقامة إقليم كردستان أو بالنسبة للعائلات التي تنتظر لم الشمل من أربابها في أوربا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق