الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. أسعار خدمة الانترنت باهظة وتحسب بالدولار

ولاتي نيوز- هورين حسن

تعتبر خدمة الانترنت من الخدمات الضرورية للحياة اليومية التي لا يستطيع المواطن الاستغناء عنها في معظم الأوقات في مدينة قامشلو.

ومع تدهور الليرة السورية وفقدانها المزيد من قيمتها أمام الدولار الأمريكي ارتفعت أسعار كافة المستلزمات والسلع والخدمات في مدينة قامشلو ومنها خدمة الإنترنت.

وقال موفق حسين، وهو أحد مزودي خدمة الإنترنت لـ”ولاتي نيوز” بأن أسعار باقات الإنترنت تحسب حسب السرعة وبالدولار إذا يبلغ سرعة باقة النت 750KB بستة دولارات وسرعة 300KBبقيمة ثلاث دولارات، موضحاً أنه تم الاتفاق على هذه السرعات لخدمة الإنترنت بقيمة الدولار من معظم مزويدي خدمات الإنترنت في مدينة قامشلو.

وعزا حسين سبب احتساب الباقات بالدولار بسبب الهبوط المستمر لقيمة الليرة السورية، مشيراً أنه حاول التعامل بالسعر القديم لكنه يدفع للجهة المغذية للانترنت من إقليم كردستان بالدولار

من جهته أوضح المواطن جميل سلو لـ”ولاتي نيوز”: بأن ارتفاع الدولار أثر بشكل سلبي جداُ على كافة مقومات الحياة ومنها خدمة النت وأشار بأنه يدفع حوالي 10آلاف ليرة سورية للإنترنت فقط ناهيك عن الفواتير الأخرى.

وقالت السيدة جميلة عبد الله أنه بالرغم أنها تدفع حوالي 8 آلاف ليرة سورية لباقة النت الشهرية وصفت عبد الله النت بأنه ذو سرعة ضعيفة ومتقطع بشكل متكرر ولفترات وإذا اضطررت الى رفع السرعة يجب زيادة التسعيرة وهذا مكلف بالنسبة لها.

وأكد حازم المحمد لـ”ولاتي نيوز ” بأنه التجهيزات الخاصة لخدمة الانترنت لتوصيله إلى منزله من الأجهزة (راوتر) ومد الأكبال مكلفة موضحاً بأنه يستخدم خط أرسيل(Recll) لخدمة الإنترنت لموبايله الشخصي ويدفع حوالي 5آلاف ليرة سورية شهرياً.

وكشف المحمد بأن أسعار الشريحة وباقة الإنترنت لابأس بها لكنه يواجه مشاكل الانقطاع المتكرر للشبكة إضافة الى عدم وجودها في كافة الأماكن

الإنترنت بات من الضروريات مثل الماء والكهرباء، كونه وسيلة اتصال يصعب الاستغناء عنها، في ظل تشتت العائلة السورية بين الداخل ودول اللجوء والدول الأوربية، إلا أن ارتباط أسعار خدمة الإنترنت بسعر صرف الدولار يجعله حملا ثقيلا على الآهالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق